نقيب المحامين يعترف: هناك قضاة ومحامون فاسدون

السكيف” يقول : «وزراء العدل السابقين أخطأوا»… طيب ماشي شو منشان الحاليين ولا مننطرهن ليروحوا بعدين مننتقدهن؟

سناك سوري-متابعات

قد لا يكون اعتراف نقيب المحامين السوريين “نزار السكيف” بوجود بعض القضاة والمحامين الفاسدين في “سوريا” خبراً جديداً على مسامع السوريين لكنه يدمي قلوبهم و عقولهم على حد سواء، فالفساد يطال حتى المؤتمنين على تنفيذ القانون وتطبيقه.

“السكيف” حاول خلال حديثه مع صحيفة الوطن  أن يخفف من وطأة خبر تأكيده على فساد بعض المحامين والقضاة ورأى أن الأزمة ساهمت في انهيار القضاء بدلاً من أن يقف القضاة والمحامين إلى جانب المواطنين في الأزمات والحروب. “على مايبدو انو كل شي عنا بالعكس يعني وزارة العدل ماعندا قرارات رادعة بحق مرتكبي الفساد والمخطئين و مثلها وزارة التجارة الداخلية مو قادرة تضبط الأسواق وتحمي المواطنين من فساد التجار ومراقبي التموين و الأمثلة كثيرة و الشرح يطول……”.

نقيب المحامين أشار إلى أنه تم الانتهاء من مشروع تعديل مهنة المحاماة، وأن هناك لجان بدأت بتعديل التشريعات السورية لتتناسب مع دستور البلاد الذي أقر قبل 6 سنوات.,

اقرأ أيضاً: محامون في “درعا” يعملون بالزراعة ويبيعون الدخان.

وكعادة كل المسؤولين بدا المحامي العتيق دبلوماسياً جداً في الإشارة لأخطاء وزراء العدل السابقين فيما يتعلق بالنية التحتية. “طيب سعادة النقيب النقد بس للسابقين مافي أي نقد للحاليين!”.

وفي ظل مايعاني منه القضاء فالكثير من المواطنين فقدوا أملهم بالقضاء والعدل على الأرض وكثيرون منهم ينتظرون فقط عدالة القدر فالكثير من القضايا التي تعج بها أدراج المحاكم تنام سنوات وسنوات وقد يحتاج حسمها لآلاف أو ملايين الليرات حسب نوع القضية وأهميتها ومدى الربح المادي المحقق لمن سيكسبها بقوة القضاء.

اقرأ أيضاً: “سكيف”: علاقتنا بوزارة العدل دون سقف الطموح.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *