نقيب الصيادلة: حليب الأطفال وصل إلى “سوريا”

التوزيع بداية الأسبوع القادم… اصبروا يا أطفال

سناك سوري – متابعات

يبدو أن بوادر قريبة لانفراج أزمة حليب الأطفال التي عانت منها الأسر السورية خلال الفترة الماضية في طريقها للحل حيث أكد نقيب الصيادلة الدكتور “محمود الحسن” أن حليب الأطفال بكل أنواعه أصبح داخل “سوريا”، وقد تم أخذ عينات منه للتحليل، حيث سيتم طرحه في الأسواق بداية الأسبوع القادم وتوزيعه على جميع الصيدليات.

تأخير وصول الحليب ومعاناة الأطفال من الجوع بسبب فقدانه من الأسواق يعود حسب مانقلته مراسلة جريدة تشرين “ميليا إسبر” عن “الحسن” يعود للحصار الأمريكي على “إيران” والذي منع من خروج أي باخرة إيرانية مايدفع الأهالي المقهورين والمصدومين من نقص المادة وصراخ أطفالهم شو ممكن تعمل العقوبات المفروضة على “سوريا” بأطفالنا لكن”.

اقرأ أيضاً: اللاذقية أزمة حليب وصيدلي يطالب الصحة بالتعلم من اليمن

“الحسن” حاول طمأنة المواطنين مؤكداً لهم أن الشحنة التي وصلت كبيرة وتكفي عدة أشهر قادمة وأنه حالياً لم تعد توجد أي مشكلة في توافر المادة، فيما يؤكد مواطنون أنها لم تصل بعد إلى أطفالهم الجياع.

نقيب الصيادلة حاول أن يخفي ملامح فقدان المادة من الأسواق مؤكداً أنه في الفترة الماضية عندما فقد الحليب الإيراني كانت هناك بدائل من “سويسرا” و”هولندا”، في حين أن أغلب المواطنين أكدوا في تصريحات سابقة لـ سناك سوري عدم توفر المادة وأن البدائل منها محدودة.

فقدان حليب الأطفال أمر ليس بالسهل التعامل معه من قبل الأسر التي لديها طفل رضيع خاصة أنه لايمكن استبدال طعامه بأنواع أخرى مايستدعي من الحكومة العمل لإيجاد الحلول السريعة والبدائل في أقصر وقت ممكن تخفيفاً للأخطار التي عاني منها أطفال “سوريا”.

وكانت صحيفة الثورة الحكومية قد ربطت في وقت سابق بين أزمة حليب الأطفال ومحاولات التجار رفع أسعاره.

اقرأ أيضاً: الحليب مفقود والأطفال جياع … الأزمة مستمرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع