نفير عام في درعا!

وتوقع أحد القادة في فصائل الجيش الحر…

سناك سوري-شادي بكر

يبدو أن قدر السوريون أن لا يلمسوا الحل السياسي إلا من خلال الحديث التلفزيوني عن جنيف وأستانا وقريباً سوتشي، بينما على أرض الواقع يختلف الوضع كثيراً فكلما اعتقد المواطن بانفراج الأمور يحدث ما هو غير متوقع، حيث أعلنت عدة فصائل عسكرية معارضة عن النفير العام في منطقة “مثلث الموت” بريف درعا.

وأصدرت عدة فصائل بينها جيش الأبابيل وفرقة الحمزة وتحالف الجنوب وغيرها بياناً جاء فيه: «نعلن نحن الفصائل العسكرية الثورية في الجنوب، النفير العام ورفع الجاهزية، من أجل نصرة إخوتنا في منطقة مثلث الموت (بلدة زمرين- سملين- كفرناسج) والغوطة الغربية (بيت جن)».

اقرأ أيضاً: هل حقاً خفّضت رواتب مقاتلي الجيش الحر بدرعا؟

وتقول تلك الفصائل أن إعلانها هذا جاء رداً على رصدها لتعزيزات استقدمتها القوات الحكومية إلى قرية جدية بريف درعا الشمالي، ما يوحي بعمل عسكري ربما قد تقدم عليه القوات الحكومية في المنطقة.

وتوقع أحد القادة في فصائل الجيش الحر من خلال تصريحات صحفية له أن تشن القوات الحكومية حملة عسكرية للسيطرة على بلدتي الصمدانية الغربية والحميدية.

الجدير ذكره أن فصائل المعارضة تطلق تسمية مثلث الموت على المنطقة التي تربط بين أرياف درعا وريف دمشق والقنيطرة.

اقرأ أيضاً: انشقاقات في جيش أحرار العشائر بعد تشكيل الحكومة جيش العشائر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *