“موفق جمعة” واجه الإعلاميين على الهواء مباشرة في مناظرة هي الأولى من نوعها

"من اللقاء الذي جمع "موفق جمعة" والصحفيين في برنامج "المختار"

“نديم” الجابي و”علي شحادة” انحازا لرئيس الاتحاد بينما لعب “الاسطواني” دور المصلح أما “ناصر” و”محمد” و”حرفوش” فقد واجها حتى النهاية

سناك سوري – متابعات

شهد برنامج “المختار” سجالاً حاداً ضمن المناظرة التي تمت بين “موفق جمعة” رئيس الاتحاد الرياضي العام ومجموعة من الصحفيين السوريين المدعى عليهم من قبل “جمعة” – على خلفية توجيههم تهماً له بالفساد الإداري وسوء تصرفه في المنصب الذي يعد أهم منصب رياضي في سوريا- بالإضافة لبعض الصحفيين العاملين في مؤسسات رسمية ومستقلة.

المناظرة استمرت قرابة ساعة من الزمن واعتبرت تجربة استثنائية من نوعها، حيث لم يشهد الإعلام السوري هكذا نوع من المناظرات والمواجهات العلنية إلا في حالات نادرة، حتى أن “جمعة” اتهم الصحفيين بأنهم كتبوا ضده لأن الجهة التي يتبعون لها لم تحصل على عقد رياضي من الاتحاد، بينما اتهم مقدم البرنامج وميسر الحوار “باسل محرز” بأنه متحيز للصحفيين.

المشكلة بين “جمعة” والصحفيين كانت قد خرجت إلى العلن مع إطلاق جريدة الرياضية حملة ضده قبل أسابيع، حيث وضعت صورة “جمعة” على غلاف الجريدة إضافة لـ صحيفة “سوريانا وكتب إلى جانبها الرياضة السورية تستحق أفضل منك.

“جمعة” وخلال المناظرة التي بثتها إذاعة المدينة ضمن برنامج المختار دافع عن نفسه ووصف الإنجازات الرياضية السورية بأنها “ليست وهمية” وأن الحملة شخصية ضده وقال إنها «تطاول على شخصية رئيس المنظمة».snacksyrian.com

كما رد “جمعة” على “محمد الخطيب” مدير مجموعة “سوريانا” الذي تحدث عن حقه في التعبير وعن حرية الرأي للصحفي وكلامه عن رئيس الاتحاد الرياضي أن الرياضة السورية تستحق أفضل منه، حيث قال “جمعة” «هذا رأيك، وهو ناتج عن عدم حصول شركتك على عقد الرعاية، ولو أنها حصلت على العقد لما كان رأيك هكذا»، إلا أن “الخطيب” لم يهتم وأكد أنه سيستمر في الحملة.

اقرأ أيضاً: يملك حصانة.. “موفق جمعة” يرفع دعوى قدح وذم ضد “الرياضية” و”سوريانا”!

اللقاء كشف عن قصة غير واضحة لدى الشارع الرياضي السوري مفادها أن “موفق جمعة” استضاف وفداً من ما يسمى بـ “النادي الدولي للإعلام الرياضي” وقدم له الشرعية وفقاً لما رآه صحفيون سوريون وعلى هذا الأساس اتهم مشرف التحرير في جريدة الرياضية الوفد بأنه “فاسد ومتورط ومدان”، وقال إنه قام باستشارة “موسى عبد النور” رئيس اتحاد الصحفيين السوريين الذي نقل عنه “محمد” قوله «هذا الوفد غير شرعي لا نعترف به» فيما اعتبر “جمعة” مقاطعاً أن هذا الكلام هو «وجهة نظر اتحاد الصحفيين».

وبحسب ما ذكر صحفيون سوريون فإن “الوفد هو وفد غير رسمي ومشكل من قبل ثلاثة أعضاء مقالين من المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضيين والمقالين بتهم فساد وهذا النادي هو غير شرعي بالنسبة للاتحاد الدولي للصحافيين الرياضيين، وان استضافته أضرت بالإعلام السوري والرياضة السورية على اعتبار أن الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية كان لديه نية أن يزور سوريا”.

الصحفي “غيث حرفوش” المدعى عليه أيضاً وجه كلامه لـ “جمعة” «من المعيب أن يتم توجيه دعوى قضائية ضد الصحفيين السوريين»، معتبراً ان الدعوى «سيكون لها تأثير كبير على حرية الصحافة السورية فيما بعد».

واعتبر أن ما نشره عن اتخاذ “جمعة” قراراً لصالح اتحاد كرة السلة السورية أثناء تواجده في “حمام السوق” ليس بالشأن شخصي مضيفاً «إن كانت هي حياة شخصية ليش بيتاخد فيها أهم قرار على مستوى اتحاد كرة السلة»، لكن “جمعة” ردد عدة مرات خلال كلام “حرفوش”: «المصدر الذي نقل الخبر كلامه غير صحيح».

وتناول “حرفوش” موضوع محاربة الصحفي بلقمة عيشه اذا انتقد “جمعة” والاتحاد الرياضي، معتبراً أن السياسة التي يتبعها “جمعة” هي سياسة إقصاء للإعلام.

اقرأ أيضاً: “موفق جمعة” الرياضة السورية تستحق أفضل منك

“إياد ناصر” رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين قال:«سأموت وفي نفسي شيء من عدم فهم مصطلح الشراكة الإعلامية الرياضية…أنا سأعتزل ولم أفهم هذا المصطلح على الإطلاق»، وتساءل:«لماذا تم إقالة الزميل “محمد عباس” وبالحرف قيل له خلي اتحاد الصحفيين ينفعك»، لكن “جمعة” رد بـ «كلامو مو دقيق مو صادق مو صحيح»، كما تناول حالة الاستثمار الرياضي وتحدث عن صالة نادي الجلاء وعن محل الفروج الذي يتقدم مدخل النادي، ثم محل الملابس.

وبدا واضحاً خلال اللقاء انحياز كل من الصحفيين “علي شحادة” و”نديم الجابي” لـ “جمعة” وتبرير أفعاله متخذين الظروف التي تمر بها سوريا حجةً لذلك.

أما “لطفي الأسطواني” اقتصر حديثه على حل هذا الصراع والإشادة بأداء “جمعة” والاتحاد الرياضي، وحل المشاكل العالقة بين “جمعة” والصحفيين المدعى عليهم من قبله والعمل سويةً لصالح الرياضة السورية.

وانتهى اللقاء بشكل ودي وتبويس شوارب رغم قول “غانم محمد” إنه «لم يأت ليتوسل إسقاط الدعوى القضائية».

يذكر أن هذا اللقاء هو الأول من نوعه بتاريخ الإعلام السوري حيث تتم عملية مسائلة لمسؤول سوري على الهواء مباشرة ومن قبل الصحافة والإعلام خاصة مع الخلفية العسكرية لـ “جمعة”.

اقرأ أيضاً: سوريا: دعوات للتظاهر ضد القائمين على الرياضة السورية

مطالبات باستقالة جماعية لـ “دباس وجمعة ورمضان” على خلفية خروج منتخب الشباب

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *