موجة نزوح في درعا إثر هجوم يشنه داعش

صورة من داخل مخيم "زيزون"

350 عائلة نازحة 150 منها توجهت إلى مخيم يضيق بساكنيه

سناك سوري-شادي بكر

علم سناك سوري من مصادر خاصة أن مئات النازحين وصلوا إلى مخيم “زيزون” بريف درعا الغربي قادمين من بلدة “حيط” الواقعة ضمن منطقة “حوض اليرموك” وذلك بسبب استهداف “داعش” للبلدة بقذائف الهاون وبشكل متكرر.

وبحسب المصادر فإن أكثر من 200 عائلة وصلوا إلى المخيم بينما اتجهت 150 عائلة أخرى إلى قرية “عمورية” القريبة من “حيط” في ظل معارك تشهدها المنطقة بين فصائل المعارضة و “داعش”.

اقرأ أيضاً: داعش يتقدم في الجنوب … واسرائيل ترد عليه بالصواريخ

ونقلاً عن مصادر أهلية فإن المخيم يعاني من ضعف التجهيزات وهو غير قادر على تلبية الاحتياجات المعيشية والإنسانية للمقيمن فيه أو النازحين إليه، في ظل غياب المنظمات الإنسانية التي لم تقدم يد المساعدة حتى اللحظة، كما ان المخيم يعاني من ازدحام كبير ويضيق بساكنيه.

وكان “داعش” قد فرض حصاراً خانقاً على أهالي بلدة “حيط” منذ حوالي 10 أشهر، فيما يخوض خلال الأيام الماضية معارك مع فصائل المعارضة في منطقة حوض اليرموك وبلداتها درعا الغربي، وتمكن من السيطرة على عدة نقاط.

اقرأ أيضاً: تنظيم “داعش”في درعا يرجم امرأة ويتحفظ على الصور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *