من سلم جثة الطيار الروسي لتركيا ؟!

"صورة تعبيرية"

تسابقت الفصائل للإعلان عن اسقاط الطائرة … لكن أحداً منهم لم يتبنى تسليم الطيار!!؟؟؟
سناك سوري – متابعات

أعلنت جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” بأنها لا تعلم شيئاً عن جثة الطيار الروسي ولا عن تسليمه لروسيا عبر الحكومة التركية.

وذكرت “الهيئة” عبر خبر نقلته وكالة “إباء” الإخبارية التابعة لها اليوم: «جثة الطيار الروسي التي أسقطت الهيئة طائرته سلبها أحد الفصائل الثورية، طالبناهم بها كثيرًا وماطلوا وتهربوا حتى فوجئنا اليوم بتسليمها للمحتل الروسي».

وأضافت: «سنتابع الأمر ونلاحق من تورط بهذا الفعل الشنيع من الفصيل المذكور ونقدمه للقضاء الشرعي، وسنصدر بيانًا بملابسات وتفاصيل الحادثة كاملة خلال ساعات».

فيما اعتبر ناشطون أنه ليس من الممكن أن لا تعلم الهيئة شيئاً عن موضوع تسليم جثة الطيار وهي التي تسيطر على محافظة إدلب بشكل شبه كامل عسكرياً وأمنياً، ويعاونها بذلك حكومة الإنقاذ التابعة لها بمؤسساتها كافة.

اقرأ أيضاً: أنقرة تسلم جثة الطيار الروسي لموسكو والسوريون يعلقون على ذلك..

وكان فصيل “جيش النصر” قد نفا مسؤوليته عن وجود جثمان الطيار لديه أو أن لديه أي معلومات حول تسليمه، إلا أن مصدراً فيه أكد أنهم من اسقطوا الطائرة وليس جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام”.

هذا وعبر الكثير من المدنيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي عن استغرابهم من وصول الجثة بهذه السرعة إلى موسكو عبر التعاون مع الحكومة التركية فمنهم من رأى أن الأمر متفق عليه ومنهم من تحسر على تسليم جثة الطيار من دون أي مقابل للسلطات التركية حيث اعتبر أنه يمكن التفاوض على جثته في ملف المعتقلين.

فيما وجه معارضون سوريون تهم الخيانة لقادة فصائل المعارضة وجبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” بعد الإعلان عن تسليم الطيار.

وكانت موسكو قد استعادت جثة طيارها الذي قتل أول أمس بعد إسقاط طائرته من قبل فصائل المعارضة، وقالت الدفاع الروسية في بيان لها اليوم: «تمكنت الاستخبارات العسكرية الروسية بالتعاون مع الزملاء الأتراك من إعادة جثمان الطيار الروسي “رومان فيليبوف” الذي لقى حتفه ببطولة يوم 3 فبراير إلى الأراضي الروسية».

يذكر أن كلاً من جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” وفصائل معارضة أخرى أعلنوا مسؤوليتهم عن إسقاط الطائرة “سو-25” قبل يومين، لكن لم تعرف حتى اللحظة الآلية التي تم بها إسقاط الطائرة وهل تمت بمنظومة دفاع جوي محمولة على الكتف.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية تعلق على خبر إسقاط طائرتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *