مصدر رسمي سوري ينفي حدوث استهدافات معادية على ريف حمص!

الدفاعات الجوية السورية أثناء تصديها للعدوان الثلاثي "فيسبوك"

النشطاء يؤكدون أن النفي جاء لأسباب سياسية انطلاقاً من رغبة “الحلفاء”، وأحد الصحفيين يعلق: “شو ما بتقول الحكومة منقول حاضر سيدي”!

سناك سوري-متابعات

بعد ساعات على إعلان إسقاط صواريخ مجهولة معادية على مطاري الشعيرات والضمير بريف حمص، نفى مصدر عسكري سوري وقوع أي استهدافات معادية فجر اليوم، وأضاف في تصريحات نقلتها “سانا”: «انذار خاطئ باختراق الأجواء أدى إلى اطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سورية».

كذلك نقلت وكالة “رويترز” عن قيادي في القوات الرديفة للقوات الحكومية نفيه حدوث عدوان على ريف حمص، وأضاف: «سبب الإنذار الخاطئ كان هجوم إلكتروني مشترك من قبل إسرائيل والولايات المتحدة استهدف نظام الرادارات السوري».

إلا أن النشطاء السوريون عبر صفحاتهم في الفيسبوك رفضوا تصديق الأمر وأكد البعض منهم مشاهدة تدمير أهداف صاروخية في الجو فجر اليوم الثلاثاء، ورأى النشطاء أن نفي خبر الاستهداف المعادي ينصب في الخانة السياسية وربما يعود لرغبة بعض الحلفاء بنفيه، بحسب تعبيرهم.

وعلق الصحفي “طارق علي” على الموضوع بطريقته عبر صفحته في الفيسبوك فقال: «مبارح قالت الحكومة في غارة .. قلنا في غارة اليوم قالت ما في غارة .. قلنا ما في غارة طراطير الحكومة نحن، شو ما بتقول الحكومة منقول حاضر سيدي»، وللأمانة كلنا من رأي الزميل علي.

وكان مصدر عسكري سوري أكد صباح اليوم إحباط استهداف بالصواريخ على مطاري الضمير والشعيرات، وأكد المصدر إسقاط 6 صواريخ معادية، بينما أكد البنتاغون عدم علاقة الولايات المتحدة بتلك الاستهدافات، ورفض مصدر عسكري إسرائيلي التعليق على الأمر بحسب “رويترز”.

اقرأ أيضاً: الدفاعات الجوية تحبط عدوان جديد على الأراضي السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *