مصادر: رئيس الائتلاف المعارض الأسبق يريد التوسط مع الحكومة السورية!

“أحمد الجربا” طلب المشاركة بقوات عشائرية تحت العلم السوري!

سناك سوري-متابعات

أكدت مصادر أن رئيس تيار الغد السوري المعارض “أحمد الجربا”، يسعى للتوسط مع الحكومة السورية عن طريق مسؤولين عراقيين.

قناة “الميادين” التي نقلت الخبر عن مصادرها الخاصة قالت إن “الجربا” زار “العراق” والتقى عدد من المسؤولين العراقيين، طالباً منهم التوسط له لدى الحكومة السورية، وأضافت المصادر أن الرئيس الأسبق للائتلاف المعارض «مستعد لإرسال وفد إلى دمشق لإجراء لقاءات مع المسؤولين».

المصادر ذكرت أن «الجربا طلب المشاركة بقوات عشائرية تحت العلم السوري بعد الانسحاب الأميركي، وهو منسجم تماماً مع الرؤية العراقية للحل في سوريا»، وهي تصريحات تتقاطع مع خبر تم تداوله مطلع شهر كانون الثاني الجاري حول قيام قوات النخبة التي تعتبر الجناح العسكري لتيار “الجربا” بتجنيد شباب سوريين بريف “دير الزور” و”شرق الفرات”، وقيل وقتها إن تلك القوات ستنشط على الحدود السورية التركية.

“الجربا” أعلن بحسب المصادر استعداده للقاء المسؤولين السوريين في أي مكان يختارونه سواء في “بغداد” أو غيرها، بالإضافة لكونه «موافق على نقل تجربة الحشد العشائري في العراق إلى سوريا عند الحدود».

ويعتبر “الجربا” أحد الشخصيات المقربة من “أميركا” و”السعودية” و”تركيا”، حتى أنه بدا في مرحلة سابقة من المقبولين في “دمشق” التي دعمت مؤتمر “سوتشي” الذي كان “الجربا” أحد المشاركين فيه، وفي حال صحت المصادر فإن “دمشق” لن ترفض مثل هذه الدعوة التي ستسهل الطريق أمام الحكومة السورية لعقد اتفاق مع الإدارة الذاتية.

اقرأ أيضاً: “الجربا” يعزز حضوره شرق “الفرات” ويجند مقاتلين على وقع الانسحاب الأميركي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع