مسابقة توظيف تكشف عن شبهة فساد في لجنة الاختبار

تقرير رقابي: مخالفات للأنظمة والقوانين… وسوء استخدام سلطة

سناك سوري – متابعات

تقدّم عدد من العاملين في صحة “السويداء”  بشكوى لفرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش حول مخالفات مرتكبة في المسابقة التي أجرتها المديرية لتعيين عدد من العاملين لديها.

وتتضمن الشكوى التي حظيت بتأكيد فرع الهيئة في “السويداء” وتحفّظ الهيئة المركزية في “دمشق” توضيحاً عن المخالفات المرتكبة حول تشكيل لجان المسابقة من العاملين المقربين من رئيس شؤون العاملين في المديرية “ب. ا” ونجاح أقرباء بعض العاملين لدى المديرية، إضافة إلى تسريب أسئلة المسابقة قبل إجراء الامتحان ومراقبة الامتحان من المديرية، و تعيين ابنة رئيس شؤون العاملين بشكل مخالف للأنظمة والقوانين وتسليم سيارتين لرئيس المرآب وأخرى لأحد سائقي المديرية واستخدام كلتا السيارتين من رئيس شؤون العاملين نفسه، وفقاً لما نقلته جريدة الوطن.”طلع رئيس شؤون العاملين أهم من المدير ذات نفسو ويمكن يكون مدعوم من فوق وواصل كتير”.

فرع الهيئة في “السويداء” وبعد التمحيص والتدقيق والاستفسار انتهى إلى إصدار تقرير تفتيشي رقم 750/ ص/س يشير إلى أن أعضاء لجنة المسابقة استغلوا مناصبهم الوظيفية لإنجاح أقاربهم ولم يكونوا حياديين في المسابقة،”من مبدأ الأقربون أولى بالمعروف”، ما حال دون تطبيق أصول التعيين لباقي المتسابقين، مؤكداً مخالفة العاملين وهم أعضاء باللجنة التنظيمية للأنظمة والقوانين ورئيس شعبة شؤون العاملين مطالباً إحالتهم على القضاء المسلكي.

وفيما يبدو أن تقرير الفرع لم يكن موافقاً لتطلعات المركز، فقد خرج التقرير التفتيشي عنها بحفظ الشكوى لعدم ثبوت الأدلة مع المطالبة بمعالجة وضع الموظفة “ابنة مدير الشؤون الإدارية” وطريقة تعيينها.

ويتساءل مراقبون ومهتمون عن أسباب التناقض الكامل في نتائج التقريرين ولماذا لم تأخذ الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في “دمشق” بتقرير فرعها في “السويداء”، تساؤلات وإشارات استفهام يمكن للمواطن من خلالها استنشاق رائحة شبه فساد هيئة الرقابة والتفتيش التي يبدو أنها تحتاج إلى هيئة عليا للرقابة والتفتيش.

اقرأ أيضاً : موسم التفتيش الصيفي بدأ من “السويداء”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *