مرشح الرئاسة التركية: سأعمل مع الرئيس السوري لإحلال السلام

هذا وتعتبر “سوريا” من أهم اللاعبين في الانتخابات الرئاسية التركية

سناك سوري – متابعات

تابع المرشح للرئاسة التركية عن “حزب الشعب الجمهوري” المعارض “محرم إينجه” تصريحاته المثيرة والمستفزة لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم، مؤكداً أنه في حال استطاع الفوز بالانتخابات الرئاسية سوف يعمل على إحلال السلام مع الرئيس السوري “بشار الأسد”.

وقال “إينجه” لقناة “فوكس” الأمريكية أمس الأربعاء: «في حال استطعت الفوز بالانتخابات الرئاسية، سأعمل على إحلال السلام مع “بشار الأسد” ونظامه، والتصالح معهم».

وكان “إينجه” قد هدد من قبل بإغلاق قاعدة “أنجرليك” الأمريكية في حال فاز بالانتخابات المزمع عقدها في 24 حزيران القادم، ما لم تسلم “الولايات المتحدة” المعارض التركي “غولن”. غير أنه قال لنفس القناة أمس حول خياراته بين “روسيا”، و”حلف شمال الأطلسي”: «في حال فزت بالانتخابات فإن خياري سيكون مع “الناتو” طبعاً».

وتطالب الحكومة التركية، وحزب “التنمية والعدالة” الحاكم في “تركيا” برئاسة “أردوغان”، بتنحية “الأسد” عن الحكم في “سوريا” في كل مناسبة، وهي استضافت غالبية الفصائل المسلحة والمعارضين السوريين في أراضيها، وقامت باحتلال أجزاء كبيرة من الشمال السوري.

فيما كان “كمال كليجدار أوغلو” زعيم “حزب الشعب الجمهوري” قد وعد أنصار حزبه في حال الفوز بالانتخابات بإعادة اللاجئين السوريين لبلادهم، وإنهاء الحرب بأسرع وقت على أراضيهم، وإعادة بناء منازلهم ومدارسهم. والبالغ عددهم أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ.

اقرأ أيضاً حزب تركي يتحدى “أردوغان” ويتعهد بإعادة اللاجئين السوريين إذا فاز في الانتخابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *