مدير مدرسة يرفض استقبال مراسل جريدة حكومية

طلاب مدارس- أرشيف

تمنع المدير دليل على وجود المخالفات

سناك سوري – متابعات

رفض مدير ثانوية “السعادة للبنين” الخاصة “هشام السمان” استقبال مراسل جريدة تشرين الحكومية وإعطائه أي معلومات تخص الثانوية طالباً منه إحضار كتاب رسمي من مديرية التربية والتي بدورها أكدت للمراسل أنه لايحتاج لإذن منها كون الموضوع متعلق بمدير المدرسة شخصياً.(يعني فات المراسل بالدويخة).

جريدة تشرين التي أوردت المعلومة ضمن تحقيق عن المدارس الخاصة نشرته اليوم، اعتبرت أن تمنع مدير المدرسة دليل واضح على الضغط في القاعات الصفية و المخالفات المرتكبة في المدرسة.

اقرأ أيضاً: سوريا: اعتقال صحفي من مسرحي الدورة 102

التحقيق خلص، إلى تسرب المعلمين من المدارس الحكومية إلى الخاصة، وغياب النقطة الطبية عن المدارس رغم أنها شرط من شروط الترخيص.
إضافة لمخالفات بالقدرة الاستيعابية ومواصفات البناء والجوانب الادارية، وارتفاع قيمة الأقساط في ظل ضغف الرقابة عليها.(هي بلاوي متلتلة).

تمنع المدير عن الإدلاء بتصريح لجريدة تشرين الحكومية ليس الأول من نوعه فقد سبه مدراء ووزراء كثر، حيث تعاني الصحافة في سوريا من صعوبات في الحصول على المعلومة إلا إذا كانت المعلومة تهلل وتطبل وتزمر للمؤسسات المعنية.

وهنا لابد من السؤال اذا كانت جريدة تشرين الحكومية المدعومة من السلطة والمحمية أيضاً تعاني من صعوبة الوصول للمعلومة بما الذي يحدث مع الإعلام الخاص !!..

اقرأ أيضاً: أصحاب رياض الأطفال يتربصون بزيادة الراتب التي يحلم بها المواطن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *