مدير محروقات “دمشق وريفها”: أزمة الغاز إلى انحسار …المقطوع من الغاز بيتعلق بتصريح

تفريغ شاحنتي غاز سائل إلى ميناء “بانياس” وتحسن المخزون انشالله يتحسن الإنتاج 

سناك سوري – متابعات

عاد المسؤولون مرة أخرى لوعودهم وتصريحاتهم حول وصول البواخر المحملة بمادة الغاز حيث قال مدير فرع محروقات “دمشق وريفها” المهندس “منصور طه” أن وزير النفط وجه برفع الإنتاج في وحدات تعبئة الغاز إلى 130 ألف أسطوانة يومياً وهو معدل الحاجة الوسطي لكافة المحافظات السورية بعد أن تم تفريغ شاحنتي نفط محملتين بـ 5 آلاف طن من الغاز السائل في ميناء” بانياس”، (في حين يتساءل المواطن لماذا قد تكون هذه الوعود مختلفة عن سابقتها، قبل أن تجيبه نفسه قائلة، فلتكن قشتك التي تتعلق بها).

اقرأ أيضاً: مصدران نيابي وحكومي يؤكدان أن أزمة الغاز مفتعلة

سبب الأزمة الحالية وفقاً للتصريحات التي نقلتها جريدة تشرين عن “طه” يعود إلى التأخر في تنفيذ التوريدات الخارجية من قبل الموردين بسبب العقوبات الأخيرة على النواقل الإيرانية من جهة و”سوريا” من جهة ثانية، مؤكداً على توصيات وزير النفط المتعلقة بضبط التوزيع مع اللجان المعنية ومنع الغش والتلاعب والاحتكار، لتصل المادة إلى كل محتاجيها.

تفاقم الأزمة خلال الأيام الماضية يعود وفقاً لاعتقاد رئيس مكتب نقابة عمال النفط بدمشق “علي مرعي” لقيام المواطنين باستخدام الغاز المنزلي للتدفئة، وهو أمر يؤكده المواطن الذي لم يتمكن من تأمين وسائل أخرى للتدفئة فلا ذكاء البطاقة وفر المازوت ولاوعود وزارة الكهرباء أمنتها.(بلكي مكتب نقابة عمال النفط بساعدنا نأمن مازوت ومنوعده ماعاد نستخدم الغاز).

اقرأ أيضاً: وأخيراً مسؤول حكومي يعترف ويوضح سبب أزمة الغاز … ماذا قال؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع