مباراة الأحلام في كأس العالم: وقف إطلاق النار في سوريا

حملة” كأس العالم للسلام” تنطلق على مواقع التواصل، فهل يتوقف الرصاص في “سوريا”؟.

سناك سوري – متابعات

مع بدء العد التنازلي لـ “كأس العالم” التي تقام على ملاعب “روسيا الاتحادية”، وسط أحلام الدول المتأهلة لتحقيق هدفها برفع أغلى الكؤوس الرياضية على سطح الكرة الأرضية. يحلم السوريين بأن تخطو “روسيا” أبرز اللاعبين على سطح الأرض السورية وتعمل على وقف دائم لإطلاق النار، لكي يربح السوريين الجائزة الكبرى.

ودعى عدد من منظمات المجتمع المدني السوري في حملة أطلقوا عليها “كأس العالم للسلام” أمس الاثنين “روسيا” إلى العمل على ضمان وقف إطلاق نار شامل في “سوريا” قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم منتصف الشهر المقبل.موقع سناك سوري.

وأطلقت هذه المنظمات تحت تحالف “نحن هنا” حملات متتابعة على مواقع التواصل الاجتماعي لكي يصل صوتها إلى أكبر عدد ممكن من المتابعين، ومحاولة تشكيل رأي عام عالمي للوصول إلى الهدف المنشود الذي يحلم به كل السوريين. حيث قال “بسام الأحمد” مدير منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”: «في وقت تتوجه أنظار العالم إلى كرة القدم في “روسيا”، تتواصل الحرب في “سوريا” لتدمر حياة الناس، وتكبد الرجال والنساء والأطفال الكثير من المعاناة».

واعتبرت “ماريا العبدة” المديرة التنفيذية لمنظمة “النساء الآن” بحسب أ ف ب: «إن كأس العالم بالنسبة لروسيا هو مباراة الأحلام، لكن في “سوريا” ليس هناك سبب للحلم. سيمر كأس العالم بالنسبة لمئات آلاف المدنيين الأبرياء مرور الكرام طالما القتال يتواصل والقذائف تتساقط».
ويخاف السوريون أن يمضي كأس العالم الحالي، كما انقضى سابقه، والأطراف الدولية تمارس هوايتها في تسجيل الأهداف على أرضهم، بينما حكام العالم الذين يتلاعبون بقوانين اللعبة مستمتعين بإطالة الوقت رغم أن الجمهور يتناقص كل دقيقة بسبب الموت والهجرة، فهل تجد هذه الحملة الصدى وتكون أعلى من أصوات القذائف والرصاص.موقع سناك سوري.

يذكر أن عنوان الحملة مقتبس من حملة أُطلقت في مصر تحمل نفس العنوان وشعارها معاً من أجل السلام، معاَ ضد الإرهاب.

اقرأ أيضاً بعيداً عن الحرب أهم ما تفاعلت معه عزيزي الفيسبوكي خلال عام 2017

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *