ما حقيقة معجزة عودة طفل للحياة بعد موته في “طرطوس”؟

الحشود أمام المقام في القرية "فيسبوك"

رئيس بلدية “خربة المعزة” التي قيل إن المعجزة جرت فيها يتحدث عن الأمر لـ”سناك سوري” وهذا ما قاله

سناك سوري – خاص

تناقلت صفحات الفيسبوك خبراً عما قالوا إنه معجزة حدثت في قرية “وقف الشيخ عياش” التابعة لبلدية “خربة المعزة” بريف “طرطوس”، حيث تقول الرواية إن طفلاً يبلغ من العمر 4 سنوات عاد للحياة بعد وفاته إثر مرض عجز عنه الأطباء بعد أن وضعه أهله بأحد المقامات الدينية في المنطقة.

وفي تفاصيل الرواية التي انتشرت كالنار في الهشيم، فإن «أهل الطفل بعد سماعهم كلام الطبيب توجهوا إلى المقام لكن ابنهم توفي وتوقف تنفسه وفارق الحياة على باب الزيارة وبعد إستيعاب الأهل لصدمة الوفاة قرروا إدخاله للمقام ريثما يتم فتح القبر للطفل، و بعد أن تركوه وحيداً في المقام فوجئ الجميع بخروج الطفل يمشي لأول مرة بعد معاناته لأشهر من المرض حيث كان طريح الفراش لأشهر، و على إثر ذلك احتشدت حشود غفيرة من أهالي القرية والقرى المحيطة ولا تزال الحشود لهذه اللحظة».

المنشور على الفيسبوك حظي بتعليقات كثيرة تنوعت بين القبول والرفض ومثلها في الواقع حتى أن بعض سكان المنطقة التي تمت فيها الحادثة أكدوا لنا أنهم لم يروا الطفل ولا يعلمون أي شيء عن أهله ومكان إقامته.

رئيس بلدية “خربة المعزة” المهندس”جهاد غصن” أكد في حديثه مع “سناك سوري” أنه لم يرّ الطفل ولا تتوفر أية معلومات عنه أو من أي منطقة هو وكل المعلومات المتوفرة والأحاديث منقولة عن الفيسبوك فقط.

بدوره رئيس بلدية “المنطار” “عماد تيشوري” أكد عدم وجود معلومات لديه حول الطفل المصاب بالمرض ووفاته وعودته للحياة.

الصورة الوحيدة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عن الازدحام أمام المقام هي ما حدثتنا عنه “صفاء” التي حضرت إلى مكان الحادثة مع ابنتها المريضة محاولة الدخول إلى المقام لكنها لم تتمكن بسبب الازدحام كما أنها أكدت عدم رؤيتها لأي طفل وعدم سماعها باسمه أو مرضه، في حين تحدث مواطنون آخرون عن إمكانية كون الموضوع إشاعة أطلقها شخص وهو متواري عن الأنظار حالياً حيث تقوم الجهات الأمنية بالبحث عنه.

اقرأ أيضاً: في ظاهرة غريبة هذا المنزل يحترق تلقائياً كل فترة … والأهالي يتهمون الجن!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *