لـ نساء إدلب.. التغيير يبدأ من الذات!

التغيير من الذات عساه يعيد الحقوق والحريات

سناك سوري-خالد عياش

أقام برنامج “إدارة” دورة تدريبية لعدة نساء في بلدة أطمة الحدودية بريف إدلب، بعنوان “التغيير يبدأ من الذات”، وبحسب القائمين على الدورة فإن الهدف منها يكمن في تدريب النساء على مواجهة التحديات الشخصية والعملية التي قد تواجه أي سيدة.

وحاول المحاضرون تقديم رؤيتهم حول كيفية التغيير الذي يبدأ من الذات بحضور نساء من مختلف المدن والقرى في إدلب التي تسيطر عليها تنظيمات متطرفة تمارس تقييداً على الحريات والحقوق الشخصية خصوصاً للمرأة التي تبحث عن التغيير إلى الأفضل.

وتعاني سيدات إدلب من وقوعهن تحت رحمة التطرف حيث أمرت حكومة الإنقاذ (معارضة) التي تعتبر نفسها حكومة مدنية آواخر العام الفائت بإلزام كل النساء الأرامل من قاطني المخيمات بالسكن مع محرم شرعي لها أو بجانبها، من خلال نقلها لمكان إقامته أو نقله لمكان إقامتها، مهددة المخالف بالمساءلة، فأي تغيير ممكن أن يبدأ من الذات طالما أن الذات لا تملكها صاحبتها؟!.

اقرأ أيضاً: “حكومة الإنقاذ”: حتى المخيمات ما رح نتركها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *