لجنة التحقيق في كيماوي دوما تصل بيروت وفي طريقها إلى دمشق

“يبدو أن اللجنة على عجلة من أمرها” فهل تردع ترامب عن عدوانه؟

سناك سوري – متابعات

استبقت لجنة التحقيق في حادثة الكيماوي المزعوم بدوما شرق العاصمة دمشق، كل التهديدات بضربة عسكرية تستهدف سوريا ووصلت إلى بيروت في طريقها إلى العاصمة دمشق التي قد تصلها صباح الغد، وبوصولها فإنها قد تساعد الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” على التراجع عن تهديداته حتى انتهاء عملها على الأقل.
وصول اللجنة من شأنه أن يغير أجواء الحرب المحومة في المنطقة خصوصاً وأنها ستتجه مباشرةً إلى دوما التي غادرتها آخر دفعة من مسلحي جيش الإسلام اليوم وتسلمتها الشرطة العسكرية الروسية التي ستتولى الحفاظ على المدينة حتى وصول اللجنة والتحقيق في الحادثة المشار لها.
لجنة التحقيق كانت قد أقرت من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيمائية قبل أيام وقد وافقت عليها الحكومة السورية وكذلك الروس الذين وجدوا فيها ورقة هامة للضغط على الرئيس الأميركي من أجل عدم ارتكاب أي فعل عدائي في سوريا.

اقرأ أيضاً : منظمة الأسلحة الكيمائية تستبق جلسة مجلس الأمن “نحن ذاهبون إلى سوريا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *