لبنان: شبان لبنانيون يحرقون مخيماً للاجئين في عكار

خمسون عائلة مشردة، والنزوح يلاحقهم بعد اللجوء

سناك سوري – متابعات

أصيب عدد من اللاجئين السوريين في لبنان، وتضررت أكثر من خمسين عائلة لاجئة بعد إقدام عدد من الشبان اللبنانيين على إحراق خيمهم في بلدة “المحمرة” قضاء “عكار” مساء أمس، وسط غياب كامل للأجهزة الأمنية.

ونشر ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي صور الخيم المحروقة بعد خلاف نشب بين شبان سوريين وشبان لبنانيين نتج عنه قيام اللبنانيين بالتهجم على العائلات القاطنة في الخيم، فقاموا بتحطيمها وإضرام النار فيها، ما أدى إلى عدد من الإصابات، حيث نقل غالبيتهم إلى المستشفيات القريبة من المنطقة.

وقالت “الوكالة اللبنانية للإعلام”: «إن فرق الدفاع المدني تمكنت من إخماد الحريق، وقدر عدد الخيم التي احترقت بالكامل بـ 48 خيمة بات ساكنوها الآن بلا مأوى بانتظار تأمين بديل يأويهم».

وحرق مخيمات اللاجئين السوريين في “لبنان” ليست جديدة، فقد تعرض عدد من المخيمات لاعتداءات متكرر لأسباب مختلفة، أهمها محاولة طرد السوريين من هناك، وسط تطنيش متعمد من قبل السلطات اللبنانية.

ويطمح السوريون في “لبنان” للعودة إلى منازلهم في “سوريا”، حيث عاد خلال الأيام الماضية مئات الأشخاص بشكل طوعي، بعد التنسيق بين “الأمن العام اللبناني”، و”مفوضية اللاجئين”، والسلطات السورية.

يذكر أن هناك جمعيات وناشطين ومواطنين لبنانيين يدافعون عن اللاجئين السوريين وحقوقهم ويطالبون بتوفير الأمن والأمان لهم وعدم ابتزازهم بموضوع العودة إلى بلادهم.

اقرأ أيضاً ألف عائلة سورية مهددة بالتشرد بسبب إجراءات الداخلية اللبنانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *