قيادي “كردي” ينتقد “أميركا” ويأمل استئناف الحوار مع الحكومة

“شاهوز حسن”: “تركيا” تريد أن تجعل من “إدلب” “لواء اسكندرون” ثانية!

سناك سوري-متابعات

انتقد رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي “شاهوز حسن”، “أميركا” متهماً إياها بطريقة ضمنية بخذلانهم في “عفرين”، على عكس موقفها في “إدلب” الذي تقول من خلاله إنها حريصة على السوريين.

“شاهوز” قال متسائلاً: «لاحظناً مؤخراً موقفاً أمريكياً حول إدلب، هم الآن يقولون بأنهم حريصون على سلامة المدنيين في إدلب، في الحقيقة نحن أيضاً حريصون على سلامة السوريين، لكن لِمَ لم يكونوا كذلك عندما هاجمت تركيا عفرين ودمرتها وقتلت الأبرياء فيها؟».

القيادي الكردي عبر عن أمله في استئناف الحوار مع الحكومة السورية، وأضاف خلال كلمة له في مدينة “تل أبيض” باجتماع جماهيري: «نحن مع التفاوض، لا شيء جديد حتى الآن، المباحثات بيننا وبين “النظام” متوقفة، لكن نحن نأمل أن تتواصل لأننا نريد حلاً سياسياً يقره السوريون».

“حسن” قال إن على الحكومة السورية أن تقبل بالتغيير، خصوصاً تغيير الدستور وجعله منتخباً من قبل كافة أطياف الشعب السوري.

واعتبر أن اتفاق “إدلب” يندرج ضمن الأطماع التركية لتقسيم “سوريا”، وإعادة ترسيم الحدود التركية أسوة بما حدث في “لواء اسكندرون”.

اقرأ أيضاً: سوريا الديمقراطية: أيادي خفية وراء اشتباكات القامشلي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *