قيادي كردي: “واشنطن” تحاول إفشال المفاوضات مع الحكومة!

القيادي الكردي "ريزان حدو"

“ريزان حدو” يحذر القيادات الكردية: الوقت ليس في صالحنا!

سناك سوري-متابعات

اتهم المستشار الإعلامي السابق لـ”وحدات حماية الشعب” في “عفرين” “ريزان حدو” “واشنطن” بمحاولة إفشال المفاوضات بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية، كاشفاً عن رسائل سلمها المبعوث الأميركي إلى “سوريا”، “جيمس جيفري” للقيادات الكردية تطلب منهم التمهل في المفاوضات مع الحكومة.

“حدو” وخلال حديث نقلته وكالة “نوفوستي” الروسية قال إنه حصل على معلومات تقول إن «جيفري، سلم عددا من الرسائل إلى الإدارة الذاتية أوصاها فيها بعدم التعجل في المفاوضات مع الحكومة، وأكد لهم أن هناك تغيرات لصالح الكرد قريبا، لا سيما عقب اجتماع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في شباط المقبل».

القيادي السوري الكردي رأى أن هذه الاجراءات الأميركية “مثيرة للقلق”، وحذر من أن الوقت ليس في صالح “مجلس سوريا الديمقراطية”، وكل تأخير باتخاذ قرار الاتفاق مع الحكومة لن يكون في صالح “مسد”، وأعرب عن أسفه لكون «جزء من القيادة الكردية لا يزال يترقب حدوث تغيرات في قرارات الولايات المتحدة».

“حدو” أكد أن الحوار مع الحكومة السورية مايزال مستمراً بأجواء إيجابية، ورحب بما قال إنه “إشارات إيجابية” من الحكومة حول المفاوضات مع الإدارة الذاتية، في إشارة منه إلى حديث نائب وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” الذي قال إن الحوار مع القيادات الكردية يجري بشكل مكثف على خلفية التهديدات التركية باجتياح المنطقة.

وسبق أن صدرت تصريحات “كاريكاتيرية” من قبل وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” حين قال إن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تعهد بحماية “المقاتلين” الكرد، الذين أساساً يعتبرهم الرئيس التركي “إرهابيين” ويسعى لشن عدوانه على البلاد بذريعة وجودهم.

اقرأ أيضاً: “بومبيو”: “أردوغان” تعهد بضمان حماية المقاتلين الكرد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع