قيادي أمني: 50 ألف لاجئ عادوا إلى سوريا ولم يلاحق أي منهم أمنياً

اللواء “ابراهيم”: هناك ضمانات والتزامات تجاه العائدين.. ومن المبكر الحديث عن نتائج المبادرة الروسية

سناك سوري – متابعات

أكد المدير العام للأمن العام  اللواء “عباس إبراهيم” أنه من المبكر الحديث عن مدى زمني لتطبيق المبادرة الروسية لعودة اللاجئين السوريين، مشيراً أن عدد هؤلاء في “لبنان” يبلغ مليون وثلاثمائة ألف لاجئ، وأن عدد العائدين منهم إلى “سوريا” بلغ حتى الآن نحو 50 ألفاً، عادوا بشكل طوعي بعد تسهيل خروجهم.

ويمتلك “الأمن العام اللبناني” بيانات ومعلومات عن جميع “اللاجئين السوريين”، وكان جهة التنسيق الوحيدة مع ​”السلطات السورية” قبل أن تشكل “روسيا” مركز “تنسيق عودة اللاجئين” وتطلق مبادرتها التي قال عنها “إبراهيم” أنه من المبكر الحديث عن مدى زمني لتطبيق المبادرة الروسية، لأن خطة العمل لم تكتمل بعد، وتحتاج إلى خطة لوجستية منسقة. لكن «في جميع الأحوال العمل يجري في “لبنان” على “إعادة النازحين” بشكل طوعي، وقد فتحنا 17 مركزاً في مختلف المناطق اللبنانية لاستقبال طلبات اللاجئين الراغبين في العودة، وسنستمر بهذا العمل، خصوصاً أن عدد السوريين الراغبين في العودة بدأ يرتفع بشكل ملحوظ»، وذلك وفقاً لحديثه عبر أثير إذاعة صوت الشعب اللبنانية مع الزميل فراس خليفة.

ويرجّح “إبراهيم” الذي يكتسب احتراماً كبيراً في “لبنان”، ويمتلك مثلها خارجياً على الرغم من أنه رجل أمن، «أن يتجاوز عدد النازحين السوريين العائدين إلى بلادهم المئة ألف نازح مع نهاية العام الحالي. مشيراً أن تنسيق العودة الجماعية والطوعية تتم مع “مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” حتى لا يُقال إن “لبنان” يُجبر النازحين على العودة بطرق خارجة على القانون». بحسب قوله.

وكان “حزب الله” اللبناني قد دخل على خط إعادة اللاجئين السوريين بقوة، خاصة بعد فتح مراكز لاستقبال طلبات هؤلاء، وحل مشاكلهم بالتنسيق مع “الأمن العام”، خاصة أولئك الذين يتواجدون في “الجنوب”، و”البقاع” اللبناني، حيث يتسلم هذا الملف نائب سابق في الحزب، ويقدم تقاريره بشكل متكامل عن كل نازح راغب بالعودة. وقد وصل مئات الأشخاص عبر المعابر السورية اللبنانية بتسهيل من قبل عدة جهات، خاصة فيما يتعلق بالضمانات والإعفاءات المالية للمقيمين بشكل غير شرعي.

ويرى المدير العام لـ”الأمن العام” إن الجانب السوري يقدم التسهيلات والضمانات اللازمة لتشجيع العودة الطوعية، «ولم يحصل أن تمّت ملاحقة أي نازح عائد من قبل السلطات السورية». مشيراً إلى ما يقوم به “حزب الله”، وقوى سياسية أخرى في هذا الموضوع.

إقرأ أيضاً عودة دفعة جديدة من اللاجئين في لبنان وحزب الله يدخل على الخط بقوة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *