قسد تدخل على خط معارك إدلب “كمل النقل بالزعرور”

صالح مسلم يكشف عن «وجود خطة لقوات التحالف، وقسد، للدخول إلى محافظة إدلب».

سناك سوري-متابعات

رأى الإداري في لجنة العلاقات الخارجية بحركة المجتمع الديمقراطي “صالح مسلم” أن «سوريا تحولت إلى ساحة لتصفية الحسابات بين القوى الأجنبية، وأن تلك القوى لا تريد أن تجد الأزمة السورية طريقها إلى الحل».

ونوه “مسلم” أن «إقصاء مكونات شمال سوريا من المؤتمرات الدولية سيكون سبباً لاستمرار الأزمة السورية»، “يعني هيك انتوا مابتكونوا طرف من تلك القوى التي لا تريد الوصول لحل الأزمة السورية؟!”.

اقرأ أيضاً: تطورات معركة إدلب … من يسيطر على أبو الظهور؟

وأكد خلال لقاء له مع وسائل إعلام مقربة من قسد أن الأخيرة تنوي التوجه إلى إدلب لمحاربة “التنظيمات المتطرفة”، كاشفاً عن «وجود خطة لقوات التحالف، وقسد، للدخول إلى محافظة إدلب»، لافتاً إلى أن الموقع الجغرافي الخاص الذي تتمتع به إدلب يمكن قسد من بسط سيطرتها على المدينة بعد طرد كافة “الإرهابيين” منها.

كلام “مسلم” يطرح الكثير من الأسئلة حول جديته وقدرة “قسد” عملياً على الذهاب إلى إدلب، وهل هو جزء من مخطط تدعمه أميركا؟ وماذا سيكون موقف تركيا من هكذا خطوة وهي التي لاتنفك عن تهديدها لقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية في عفرين ومنبج .. إلخ؟.

يذكر أن الحرب في سوريا شهدت متغيرات كثيرة وتبدل سيطرة وارتفاع أسهم قوى ومن ثم انخفاضها وظهور قوى واختفاء أخرى.

اقرأ أيضاً: أنقرة لـ طهران وموسكو: أوقفوا تقدم القوات الحكومية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *