في مصياف.. زوجة والدها عذبتها حتى الموت

ولم يحتمل جسدها الصغير كل هذا التعذيب.

سناك سوري-متابعات

فارقت الطفلة الصغيرة “شام” الحياة في مشفى مصياف الوطني بعد اسعافها إليه بحجة أنها سقطت من مكان مرتفع.

ثم بعد إجراء الفحوصات الطبية تبين أن الطفلة الصغيرة تعرضت لتعذيب وحشي كما بدا واضحاً من آثار الضرب التي تملأ جسدها، ليؤكد مصدر طبي أن سبب تلك الآثار تعرض جسدها للضرب بآلة حادة، وفق مانقل تلفزيون الخبر.

اقرأ أيضاً: أهالي درعا يطردون أباً قيَّد ابنته في زريبة

وبعد التحقيقات التي أجرتها الجهات المختصة تبين أن الطفلة شام تعيش مع والدها وزوجته بعد طلاق والديها، حيث قامت زوجة والدها بمعاملتها بطريقة سيئة حيث عذبتها وضربتها بوحشية حتى أدى ذلك إلى وفاتها.

وتنحدر الطفلة شام من قرية موشاشين في جب الرملة التابع لمحافظة حماة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *