في القامشلي: “باسم الطفولة نريد السلام”

وقد أعلنا معاً أننا نبحث عن السلام.

سناك سوري-آزاد عيسى

أطلقت مجموعة من المنظمات الثقافية والخيرية والفنية مهرجان “نحن نحب قامشلو”، حيث تضمن العديد من الفقرات الفنية والعروض المسرحية إلى جانب معرض للكتاب وآخر للتراث وحضارة الجزيرة السورية، بالإضافة إلى تقديم الأطفال لوحة فنية مسرحية تضمنت دعوة سلام لوطن ذاق الكثير من الآلام، وصرخوا بملئ أصواتهم: “باسم الطفولة نريد السلام”.

وأراد القائمون على المهرجان اعتباره رسالة نهاية العام، التي شارك فيها الكرد والعرب والسريان بتراثهم ومواهبهم الفنية، فكان الغناء الكردي والعربي والسرياني حاضراً بقوة على خشبة مسرح المهرجان.

اقرأ أيضاً: 77 فيلماً في مهرجان روج آفا للأفلام السينمائية

جديد مهرجان القامشلي ولأول مرّة تقديم عرض أزياء باللباس الفلكلوري لألوان وأطياف القامشلي برمتها، من خلال لوحة واحدة وفقرة واحدة.

“سلافا عزيز” من منسقي المهرجان بينت في حديثها مع “سناك سوري” عن أهميته بالقول: «منذ أشهر وفريق العمل يستعد لهذا اليوم الفني، جمعت كل الطوائف، بلوحات جديدة، لتسليط الضوء على ثقافة وتاريخ وحضارة المنطقة ولنعلن معاً بأننا نبحث عن المحبة والسلام»، وأضافت: «المهرجان باقة ملونّة من الفلكلور الثقافي والتاريخي، يعكس تاريخ المدينة المنوع، لابدّ وأن يكون كذلك فهي مدينة الإحساس الجميل، مدينة الحب».

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *