في الطبقة.. أخذوا الشباب للحرب وأعطوا أهلهم تخفيضاً على الخبز!

وعملت الإدارة الذاتية على مبدأ طعمي التم بتستحي العين!

سناك سوري-الرقة

أقر “المجلس التشريعي” التابع لـ “الإدارة المدنية الديمقراطية” في مدينة الطبقة بريف الرقة قانون واجب الدفاع الذاتي في منطقة الطبقة، والذي يتضمن تحديد مدة الخدمة العسكرية بتسعة أشهر قابلة للتمديد وقت الحرب، يضاف للمدة 3 أشهر لكل الذين يتخلفون عن الخدمة، ويسمح القانون للطلاب وأخوة المجندين في كافة صفوف المجموعات التابعة للإدارة الذاتية بالتأجيل لمدة معينة.

وأعفى القانون أبناء وأشقاء قتلى مجموعات الإدارة الذاتية وذوي الاحتياجات الخاصة والأمراض المزمنة والشاب الوحيد من الخدمة العسكرية.

بالمقابل أصدر مجلس مدينة الرقة التابع لمجلس سوريا الديمقراطي قراراً بتخفيض سعر ربطة الخبز في مدينة الطبقة 30 ليرة لتصبح 70 بدلاً من 100 ليرة، وأكد المجلس في منشور له عبر صفحته الرسمية في فيسبوك أن اللجنة الاقتصادية التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية قررت تخفيض سعر ربطة الخبز بالإضافة لتخفيض الطحين الذي أصبح 60 ليرة للكغ الواحد بدلاً من 95.

اقرأ أيضاً: قسد: المشكلة بمصطلح التجنيد الإجباري وليس بالتجنيد نفسه !!!؟؟؟

وعملت الإدارة الذاتية بالمثل القائل: “طعمي التم بتستحي العين”، حيث أقرت قانون واجب الدفاع الذاتي من جهة وخفضت سعر ربطة الخبز بذات الوقت من جهة أخرى لتبرهن للناس بأنها تعمل لأجلهم حتى عنوان الخدمة الإلزامية صار اسمها واجب الدفاع الذاتي، “طب مافيه الواحد بناء على اسم القانون يحمل بارودة ويخدم قدام بيتو ماهو عميدافع عن ذاتو بهالطرقة”.

وسبق أن أحدث التجنيد الإلزامية هرجاً كبيراً عقب قيام قوات الأسايش باقتياد مئات الشباب من منبج وقرى ريف حلب بحجة التخلف عن الخدمة العسكرية، ما أدى لقيام مظاهرات وتدخلت العشائر حيث وعدت الإدارة الذاتية بإحالة القانون للدراسة قبل أن تقره اليوم.

اقرأ أيضاً: إيقاف التجنيد الإجباري عقب تظاهرات رافضة له

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *