“فراس طلاس” يطرح مبادرة “محلية عالية المستوى” للحل في “حمص وحماة”

شمال حمص، وجنوب حماة مرتبطة بقاعدة “حميميم”، وخدماتها من العاصمة

سناك سوري – متابعات

قال “فراس طلاس” إنه سيطرح مبادرة لتحويل “سوريا” إلى “محليات عالية المستوى” مرتبطة بحكومة “دمشق” المركزية. وذلك بعد تسليم الروس إدارة منطقة “شمال حمص”، و”جنوب حماة” المتاخمين عسكرياً ومدنياً لقاعدة “حميميم”.

ولم يكشف رجل الأعمال الذي ما زال السوريون يذكرون ملامح وجهه جيداً، في تسجيل صوتي نشره عبر تطبيق “واتس أب”، عن بنود مبادرته إلا بعد عرضها على “القيادة العسكرية المشتركة” في المنطقة الوسطى، وعلى القيادة “الروسية” في قاعدة “حميميم” العسكرية، جازماً أن هذه المبادرة تعيد الأمن والأمان للمنطقة.

اقرأ أيضاً لافارج تعترف: ارتكبنا أخطاءً غير مقبولة في سورية

وأشار مؤسس “تيار وعد” المعارض، والمتهم دولياً بالتعامل مع تنظيم “داعش”: «أن المبادرة تهدف لربط “شمال حمص”، و”جنوب حماة”، بقاعدة “حميميم” الروسية، والتي سيجري من خلالها التواصل أيضاً مع “النظام” فيما يتعلق بالأمور الخدمية هناك». وهي مناطق دخلت اتفاقية “خفض التوتر” بضمانة روسية، وشكلت قبل أيام الفصائل المسلحة فيها غرفة عمليات مشتركة لمواجهة التطورات المتسارعة في “سوريا” بعد “الغوطة الشرقية”.

ولم يوضح “طلاس” صاحب مؤسسات وشركات “من أجل سورية” الكثير في مبادرته، غير أنه وعد في حال الاتفاق عليها، أنها: «ستكون مثالا يحتذى به لتحول “سوريا” إلى محليات عالية الصلاحية، مرتبطة بحكومة “دمشق” المركزية».

وكان “فراس طلاس” الذي غادر “سوريا” منذ بداية الأحداث، قد خرج من السجن في دولة “الإمارات” بداية آذار الماضي بعد اتهامات له بالتزوير، والتعامل مع “داعش”.

اقرأ أيضاً تيار “الوعد السوري” يقدم روايته حول سبب اعتقال “فراس طلاس”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *