فارس الشهابي: الصناعات الوطنية انتصرت

قرار حكومي سيعيد 1500 معمل للانتاج خلال شهر واحد

سناك سوري-متابعات

استجابت الحكومة إلى مطالب اتحاد غرف الصناعة في منع استيراد أقمشة الستائر والمفروشات، وأصدرت أوامرها بالمنع، واعتبر رئيس اتحاد تلك الغرف “فارس الشهابي” أن هذا القرار هو «نصر للصناعة الوطنية».

وقال “الشهابي” إن هذه الخطوة كفيلة بتوفير الحماية اللازمة لتعافي الانتاج بما يخص الصناعات النسيجية، وأضاف: «هذا ما نطمح إليه لعودة عجلة الإنتاج ولإنقاذ الصناعة النسيجية العريقة ولإنجاح جهودنا في إعادة معظم من غادر من صناعيينا».

بينما رأى رئيس لجنة قطاع للصناعات النسيجية في غرفة صناعة حلب “مجد شيشمان” أن استجابة الحكومة وإصدارها قرار منع استيراد تلك الأقمشة سيعيد «الكثير من المصانع التي تنتج تلك الأصناف والتي توقفت عن الإنتاج بسبب إغراق الأسواق بالبضائع الأجنبية التي تنافس منتجنا، إضافة إلى المنتجات المهربة التي لن يكون هناك أي مسوغ لوجودها فمع منع الاستيراد ستكون النتائج الحتمية هو عدم وجودها»، داعياً الجمارك إلى «الانتباه لعدم وجود أي أقمشة من تلك الأصناف الأجنبية المصدر بعد صدور قرار المنع فأي أقمشة أجنبية بعد هذا القرار هي مهربة»، بحسب صحيفة الوطن المحلية.

وأكد الصناعيون أن هذا القرار سيعيد الدفع للصناعات الوطنية لتنهض من جديد، كما سيساهم بإعادة 1500 منشأة صناعية للعمل من جديد خلال مدة لا تتعدى الشهر الواحد، بالإضافة إلى عودة تصدير الأقمشة والستائر السورية من جديد، وهذا سينعكس إيجاباً على الاقتصاد السوري.

اقرأ أيضاً: رغم الحرب المنتجات السورية تُصدر إلى 90 دولة حول العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *