فئة الـ 5000 ليرة ستصدر لكن لا تقلقوا.. ماذا توقع مايك فغالي أيضاً؟!

“زيادة على الرواتب تفوق 50%”، أيوا هذا الحكي الي عليه علامات وبيجي منو بالامتحان”.

سناك سوري-رحاب تامر

تشارك عالم الفلك اللبناني “مايك فغالي” مع التلفزيون السوري رؤيته في كون العصافير تزقزق في سوريا، والاقتصاد رائع، والأمور ذاهبة باتجاه تحسن كبير وصاعق، حيث تحدث عن توقعاته المتفائلة عبر تلفزيون “سما” لدرجة يخيل فيها إليك أنه هاتف السماء لمدة ساعة كاملة “مستفيداً من عروض تخفيضات المكالمات السورية”، ودوَّن كل التفاصيل وخرج على التلفاز ليزف البشرى لنا نحن الذين حجبت عنا السماء كل خيرات البلاد والحكومة وأهدتنا الحرب نعيش بها ونحترق منها كل لحظة.

اقرأ أيضا : Top10 المعارضة لعام 2017 … المعارضة ضد المعارضة

“تررن تررن تررن: ألو أهلين سيد مايك معك ملاك التوقع سجل عندك كذا وكذا وكذا، يرد “مايك”: شكراً حضرة الملاك رايح انقلها للشعب السوري”.

“مايك فغالي” آخد البوز تبعوا منيح ويبدأ بالحديث وزف البشرى:

“وفد سعودي سيطلب الحضور إلى سوريا لكن الأمور لن تتم”، أكيد رح نرفض مو هيك حابب الشعب يسمع؟، بينما بالحقيقة الشعب بدو تنتهي الحرب ياسادة.

“السفارات ستفتح أبوابها”، يارب هذا العرش العظيم وأخيراً وستنتهي الأحقاد والضغائن وسنعيش بثبات ونبات ونخلف صبيان وبنات.

“شركات كبرى تدخل الى سورية و الازدهار مقبل”، الهيئة عجلة الانتاج تاع الحكومة رح تثمر ويتهافت المستثمرين خصوصاً وأن الروتين سيلتغى ولن يجدوا واحد يقلن هاتوا مشيلكن أموركن بكم مليون.

“شبه انتفاضة جديدة سوف تحاول ان تبصر النور و لكنها سوف تفشل لانها ليست محقة و ليست طبيعية و سرعان ما تنتهي”، وهو على الأرجح التوقع الأهم والأكثر منطقية فالشعب لم يعد يطيق ما يعيشه الحرب والغلاء لابد من انتفاضة ضد الحكومة علها تستفيق من عنجهيتها قليلاً وتعود إلى الواقع بعيداً عن الإعلام.

“سورية تدريجيا تعود الى عرين الوطن”، هذا تحديداً بدو فلكي آخر يشرحوا شو يعني تعود إلى حضن الوطن؟، ليكون قصدوا الوطن العربي مثلاً؟ ليش سوريا انشقت عنو من قبل؟!.

“التنحي لا يعني التخلي و صندوق الاقتراع هو الحكم”، أيوا دخلنا في المحظور ومالنا علاقة بهالكلام.

“في 2018 مرحلة من الحداد العام و مرحلة اخرى من حداد لمجلس الشعب”، ياعين ياليل مجلس الشعب من زمان حدينا عليه وقضينا حزننا ونشفت دموعنا ونحنا نبكيه، بالنسبة للحداد العام ياترى هو غير الي عايشينو من سبع سنين؟!”.

“الأزمة السورية الى انتهاء و بسط السيطرة على جميع الأراضي السورية”، إي لاء ولو معقول يازلمة هيك رح يصير ترى الوقائع عالارض مختلفة شوي.

“تفجيرات و دماء أبرياء تسيل”، وهنا يصمت الكلام وتذبحنا السخرية من واقع يحز على رقابنا أشد إيلاماً من سيف داعش والنصرة، كل دمائنا هي فرائس محتملة لهذه الحرب اللعينة.

“إدلب : نار آتون ومن لا يسلم نفسه لن يبقى على قيد الحياة”، هي مستمدها من تصريحات الروسي، وان شالله يظبطها الروسي بدون حرب ويطلع “فغالي” بالخجلة.

“عفو عام شامل قريبا جدا في سوريا”، كمان متوقع وتم الحديث عنه بطريقة غير رسمية أكثر من مرة.

“الدولة العثمانية الى زوال”، لي هي بعدا موجودة يعني؟!.

“الاحتلال التركي في سورية يضرب مثله مثل أي إرهاب و سوف تشتعل الحدود”، ليش هي حالياً باردة ومامشتعلة النار فيها مثلاً؟.

“الوضع الاقتصادي جيد جدا في النصف الثاني من عام 2018″، الله يستر ماتكون بواخر الروس وهني عميرجعوا قواتن لعنا.

“زيادة على الرواتب تفوق 50%”، أيوا هذا الحكي الي عليه علامات وبيجي منو بالامتحان”.

“بالنسبة للسياحة: الفنادق ممتلئة في القسم الثاني من عام 2018″، “يعني وقت بتبلش الصيفية سمايل فرطان ضحك”.

“الليرة السورية تعود إلى عز مجدها وحتى لو صدرت ورقة الـ 5000 ليرة لا تخافوا وهي لتسهيل الأمور فقط”، للأمانة والله كان بيحقلك تدخل بتوب تن عن هذا التصريح المشكلة الوحيدة أنك لبناني ولا تمتلك كرسي في الحكومة الله يصلح هالقدر الي حرمك هالمزايا وحرمك تفوت على قائمة التوب تن عن أهضم تصريح حكومي”.

اقرأ أيضا : Top10: الحكومة السورية ونهفاتها خلال عام 2017

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *