على طريق التهريب فقَدَ “عامر” ساقه

شاب سوري يفقد ساقه على طريق التهريب بين سوريا ولبنان

سناك سوري-متابعات

أدى انفجار لغم أرضي لبتر ساق الشاب السوري “عامر ماجد العبسي” وذلك على إحدى طرق التهريب الحدودية مابين لبنان وسوريا في منطقة المصنع، فقدر السوريون أن يلاجقهم الموت والإنفجارات أينما حلوا.

الموت الذي كان يتربص بالشاب السوري البالغ من العمر 33 عاماً لم يتمكن منه لكن الانفجار أدى لبتر ساقه اليسرى وتضرر ساقه اليمنى بشكل كبير، بينما كان متوجهاً من لبنان إلى سوريا عبر إحدى طرق التهريب التي يستخدمها السوريون للدخول والخروج من وإلى لبنان، ومن يدري لربما كان يعتقد أنه بسفره هذا يبتعد عن الحرب والألغام والموت لكنه القدر الذي لم يرحم طفلاً ولا حتى شاباً في سوريا.

اقرأ أيضاً: لبنانيون يحرقون سيارة سوري بعد أن فاز بمسابقة

ونقل “العبسي” إلى مشفى البقاع، حيث خضع لعملية جراحية أدخل بعدها إلى العناية المشددة، بحسب تلفزيون الجديد.

وتعتبر هذه الحادثة هي الأولى من نوعها بعد فتح معبر جوسيه الحدودي بين لبنان وسوريا يوم أمس الجمعة 15-12-2017، حيث أكد المسؤولون اللبنانيون والسوريون أن إعادة افتتاح المعبر ستضبط عملية التهريب على الحدود.

اقرأ أيضاً: ما هي أهمية افتتاح معبر جوسيه؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *