صفقة روسية مع جبهة النصرة لتسليم جثة الطيار الروسي مقابل مبلغ مالي

صورة لجثمان الطيار "رومان فيليبوف" في روسيا

ماهي تفاصيلها؟

سناك سوري – متابعات

أوضحت القناة المركزية (غير الرسمية) لقاعدة حميميم العسكرية الروسية أن روسيا عقدت صفقة مع جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” بوساطة من أنقرة مقابل مبلغ مالي دفعته للنصرة.

وقالت القناة عبر صفحتها على موقع فيسبوك: «إن استعادة جثمان الطيار “رومان فيليبوف” تم عبر صفقة أبرمت مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي عن طريق شركائنا الأتراك لقاء مبلغٍ مالي».

وأضاف “أليكسندر إيفانوف” الناطق باسم القاعدة الروسية: «الجانب الروسي لم يلتق ِأو يتواصل بشكل مباشر مع التنظيم المتطرف على الإطلاق، كما أننا لم نتعهد بإيقاف الحرب على الإرهاب في سوريا».

وتباينت ردود الفعل مع الخبر وعبر البعض عن استيائهم من التعامل الروسي مع تركيا التي اعتبروها حليفاً أساسياً للجبهة فيما عبر آخرون عن سخطهم من التعامل مع الجبهة ودفعهم المال لها، وتساءل البعض عن قيمة الصفقة بين روسيا وجبهة النصرة.

اقرأ أيضاً: أنقرة تسلم جثة الطيار الروسي لموسكو والسوريون يعلقون على ذلك..

واستعادت وزارة الدفاع الروسية جثة الطيار الروسي الذي قتل بعد إسقاط طائرته من قبل هيئة تحرير الشام.

وقالت الدفاع الروسية في بيان لها: «تمكنت الاستخبارات العسكرية الروسية بالتعاون مع الزملاء الأتراك من إعادة جثمان الطيار الروسي “رومان فيليبوف” الذي لقى حتفه ببطولة يوم 3 فبراير إلى الأراضي الروسية».
وكانت جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” قد أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة “سو-25”، في حين نفت علمها أي شيء عن جثة الطيار الروسي ولا عن تسليمه لروسيا عبر الحكومة التركية.
وذكرت “الهيئة” عبر خبر نقلته وكالة “إباء” الإخبارية التابعة لها: «جثة الطيار الروسي التي أسقطت الهيئة طائرته سلبها أحد الفصائل الثورية، طالبناهم بها كثيرًا وماطلوا وتهربوا حتى فوجئنا اليوم بتسليمها للمحتل الروسي».

اقرأ أيضاً:  من سلم جثة الطيار الروسي لتركيا ؟!

الخبر المنشور على صفحة القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية:

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *