صحيفة حكومية: زعلانة عالمواطنين الأتراك من استبداد “أردوغان”

الصحيفة استندت إلى قناة تعتبر من قنوات التضليل الإعلامي في سوريا!

سناك سوري – دمشق

تضع صحيفة تشرين الحكومية المواطنين الأتراك على قائمة أولوياتها وهي تحرص عليهم من الاستبداد والظلم والقمع والاضطهاد الذي يعيشونه في عهد “رجب طيب أردوغان” حتى أنها خصصت لهم مساحة من صفحتها الرئيسية اليوم للحديث عن هربهم من استبداد “أردوغان”.
الصحيفة المشهورة بقربها من المواطن السوري ودعمها للحقوق والحريات والديمقراطية (سمايل مدهوش)، بدت حزينة على المواطنين الأتراك وهم يهاجرون إلى أوروبا هرباً من الاستبداد. (ياحرام ماعندهم حرية وديمقراطة، وتعددية، وجبهة وطنية تقدمية وووإلخ).
التقرير الذي نشرته “تشرين” نقلاً عن قناة “سكاي نيوز عربية” التي تصفها الصحيفة بأنها من قنوات التضليل في الملف السوري (خليجية لأنها) جاء فيه أن حوالي 30 ألف تركي طلبوا اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي.
هذا وكانت صحيفة تشرين قد نشرت قبل فترة قصيرة صورة لمستثمر هندي وهو يقرأ الصحيفة السورية ما دفع البعض حينها للقول إنه من الطبيعي أن يقرأها الهنود وغيرهم فهي صحيفة قريبة من كل الجنسيات أكثر من قربها من السوريين، بدليل هذا الخبر الذي يتصدر صفحتها الرئيسة وينقل عن وسيلة إعلام لطالما وصفت بأنها تكذب في نقلها لأخبار سورية (فهل يعقل أن تعتمد الجريدة الحكومية على مصدر يضلل!!).

اقرأ أيضاً: الهنود يقرأون “صحيفة تشرين” أيضاً!

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت أمس أن هناك أكثر من 6.5 مليون سوري لاجؤون في أوروبا، يقول قائل ربما لو أن محرر الجريدة قرأ هذا الخبر لكان فكر ألف مرة قبل أن يحرر خبر اللاجئين الأتراك، وربما قرأه ولم يجد فيه أهمية لقراء الجريدة !!.

اقرأ أيضاً: أكثر من 6.5 مليون لاجئ في 45 دولة حول العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *