صحيفة حكومية تُعلن بدء التمهيد لمعركة الجنوب السوري!

إلى أين تتجه الأمور في الجنوب السوري؟

الصحيفة: التسوية فشلت ولا بديل عن الحل العسكري.. ماذا ينتظر الجنوب السوري؟

سناك سوري-متابعات

في الوقت الذي تسود أنباء شبه مؤكدة عن تسوية شاملة في الجنوب السوري، ألمحت صحيفة “الثورة” الحكومية إلى أن هذه التسوية فشِلَت وأن الحسم العسكري بات حتمياً في المنطقة التي ما تزال تشهد تجاذبات دولية مبهمة لدى الجميع خصوصاً السوريين، الذين لم يشاركوا حتى بالاجتماعات التي أقيمت في “الأردن” حول الجنوب السوري.

وقالت الصحيفة الحكومية إنه «للآن لا بديل يلوح في الأفق سوى حسم ملف الجنوب عسكرياً»، وأضافت أن السبب في ذلك هو رفض الداعمين لفصائل الجنوب بالضغط عليها لقبول التسوية.

واعتبرت الصحيفة أن القوات الحكومية بدأت التمهيد للمعركة عبر القضاء على تنظيم “داعش” في بادية “السويداء”، ورأت أنها «خطوة استباقية لمعركة مرتقبة في الأيام المقبلة»، وأضافت أن الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة في الجنوب السوري بدأت بزرع الالغام وتفخيخ الطرقات التي تصل بين مناطق مواقع القوات الحكومية في “تل أصفر” غربي “السويداء” وبين مناطق سيطرة “داعش” في البادية الشرقية.

اقرأ أيضاً: “إيران”: لن نتدخل في معركة الجنوب السوري!

وتحدثت الصحيفة عن فشل اللقاء الثلاثي المزمع عقده في “عمان” بين “الأردن”و”أميركا” و”روسيا”، وأشارت إلى أنه وفقاً للتسريبات فإن الاجتماع قد لا يحصل، متهمة الاحتلال الإسرائيلي بعرقلته بالتعاون مع “الأردن”.

ويبدو المشهد في الجنوب السوري معقداً، ليس بسبب استعصاء حله، إنما لكثرة اللاعبين فيه، فهناك “إيران” و”الولايات المتحدة” و”روسيا” و”الاحتلال الإسرائيلي” و”الأردن”، وحتى “السعودية”، ويبدو أن لكل واحد من أولئك اللاعبين مصالحه التي تتعارض مع مصالح الآخر ما يعيق الحل والتسوية، التي ينتظرها أهالي الجنوب السوري في ظل كل ما يعانونه وأقله هو التوتر والقلق اليومي جراء انتظار المعارك أو المصالحة، ناهيك عن الانفلات الأمني الذي يجتاح المنطقة.

اقرأ أيضاً: مصير الجنوب السوري على طاولة اللقاء الثلاثي “أميركا.. روسيا والأردن”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *