شواطىء مفتوحة في “طرطوس” هل يكفّر مجلس المدينة عن ذنوبه؟

مجلس المدينة يقوم بتجهيز مخيم “الكرنك” وموقع شمال “المارينا” كمواقع خاصة للسباحة الشعبية

سناك سوري – متابعات

يقوم مجلس مدينة “طرطوس” بتجهيز القسم الغربي من مخيم “الكرنك”  في شاطئ “الأحلام ” بمدينة “طرطوس”كشواطىء مفتوحة لعموم المواطنين للسباحة فيها، بعد أن فقد الأغلبية قدرتهم على السباحة في بحرهم الذي أعطى مجلس المدينة قسماً كبيراً منه للمستثمرين والمتنفذين لبناء استثماراتهم والمنتجعات السياحية التي لاقدرة للمواطن من ذوي الدخل المهدود على التفكير بالدخول إليها.

مجلس المدينة الذي يحاول اليوم التخفيف من وطأة فعلته نفذ في الموقع المذكور وعلى مساحة /24000/م2 تقريباً دورات مياه عامة، مشالح، أدواش، ملاعب رياضية، غرف حراسة، غرف إدارية، مظلات من الخشب والقش وستوضع في الخدمة أمام عامة الناس ابتداء من أول أيام عيد الفطر المبارك، وبسعر رمزي محدود جداً كرمز دخول،وفقاً لتصريح مدير مدينة “طرطوس” المهندس”مظهر حسن” لجريدة البعث، مشيراً إلى أنه يوجد في الشاطئ كفتريا واحدة فقط للاستثمار لمن يرغب بمزيد من الخدمات، وباستطاعة الناس اصطحاب حاجيات السباحة كافة معهم إلى الشاطىء.

وأضاف :«إن مجلس المدينة يقوم بتجهيز الحوض الواقع شمال “المارينا” كمسبح شعبي مجاناً ليتم وضعه بالخدمة بعد عطلة العيد».

ويرى المواطنون الذين غابت عن شاطئهم مواقع السياحة الشعبية خلال السنوات الماضية بعد أن تحولت أغلبها إلى استثمارات خاصة في “المشروع الجديد ” فرصة لهم للتمتع بصيف جميل.

وكان وزير السياحة زار مؤخراً موقع “الكرنك” على الشاطىء وطالب بطرح الجزء الغربي منه كشاطئ مفتوح في المرحلة الحالية واستكمال دراسة استثمار الجزء الشرقي الذي يضم الشاليهات.

اقرأ أيضا : بالصور: سوريون يستقدمون البحر إلى منازلهم!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *