شركة روسية تسيطر على فوسفات سوريا

الحكومة السورية تضع في مخططاتها التعاون فقط مع الجانب الروسي
سناك سوري – متابعات

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي”دميتري روغوزين” اليوم بأن الحكومة الروسية ستعمل على إنشاء مشغل واحد لتطوير حقول الفوسفات السورية الكبرى “خنيفيس” و”الشرقية” وتصدير منتجاتهما وذلك بالتعاون مع الحكومة السورية، وقال روغوزين: «اتفقنا مع زملائنا السوريين حول تشكيل مشغل واحد، ونعمل على الحقل والنقل وتسليم الفوسفات المعالج إلى الدول الأخرى التي تنتظر هذه المنتجات».

اقرأ أيضاً: المعارضة تسمح بدخول البضائع الروسية إلى مناطق سيطرتها

ونوه “روغوزين” بأن الحكومة السورية تضع في مخططاتها التعاون فقط مع الجانب الروسي في عملية إعادة الإعمار وخصوصاً في منشآت إنتاج موارد الطاقة. وكانت شركة روسية تدعى “STNG Logestic” قد بدأت في حزيران الماضي أعمال الصيانة لأكبر مناجم الفوسفات في سوريا (الشرقية وخنيفيس)، والذي يقع بالقرب من تدمر وسط البلاد، وذلك بحسب بيان نشر على الموقع الرسمي للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في سوريا.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *