سياسة التتريك مستمرة في الشمال … وهذه المرة بصورة دينية

جامعة تركية سلفية تبدأ العمل شمال سوريا

سناك سوري – حلب

عقد المجلس المحلي لمدينة الباب بريف حلب اتفاقاً مع أكاديمية “باشاك شهير” للعلوم العربية والإسلامية المعروفة بميولها السلفية والتي تقوم بتدريس ذلك ضمن مناهجها وكلياتها، (هوي نحنا ناقصنا كليات سلفية وجهادية).

وتم الاتفاق على تقديم المجلس لقطعة أرض في المدينة مقابل تعهد الأكاديمية ببناء فرع جديد لها على هذه الأرض وذلك بالتعاون مع الحكومة التركية خلال الربع الأول من العام القادم، ويأتي ذلك في ظل دخول القوات التركية مناطق في الشمال السوري بالإضافة لتطبيع مناطق في سوريا بالمؤسسات التركية من المدارس ومؤسسات البريد فضلاً عن تدريس اللغة التركية في كثير من المدارس مثلها مثل اللغة العربية. موقع سناك سوري.

اقرأ أيضاً: سوريا تخسر أكثر من نصف مليون طفل

ونقلاً عن ناشطين محليين فإن الأكاديمية ستقوم بإنشاء بناءٍ مسبق الصنع وعلى مساحة 5 كم، وستتضمن اختصاصات الشريعة الإسلامية، أصول الدين، الدعوة والإعلام، الاقتصاد الإسلامي، التربية الإسلامية ..إلخ.

وتسيطر تركيا على الحياة في مناطق من الشمال السوري والتي تتبع بشكل أو بآخر لها من خلال رفع علمها في هذه الأراضي وتدريس لغتها ونشر مؤسساتها في كل مكان.

وتساءل متابعون عن المرجعية القانونية التي استند إليها المجلس في منح أرض سورية لجامعة تركية، خصوصاً وأن هذه الأرض ملك للسوريين وليس للمجلس والقائمين عليه.

اقرأ أيضاً: تركيا تطبق سياسة التتريك في مدارس “الباب”

جامعات تركية ستبدأ العمل داخل سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *