سوريا: مساعدات عسكرية أميركية ضخمة لـ “قسد”

“الولايات المتحدة” تحاول إرضاء “قسد”، وإبعادها عن “الحكومة السورية”.

سناك سوري – متابعات

عززت “الولايات المتحدة” دعمها العسكري لـ”قسد” في محافظة “الحسكة”، وقدمت لها شحنات عسكرية كبيرة مختلفة دخلت عن طريق معبر “سيمالكا” الحدودي مع “العراق”، بعد شحنة كبيرة قدمتها منذ ثلاثة أيام أيضاً.

صور متداولة للدعم الأميركي

وذكرت مصادر محلية اليوم الخميس: «أن المساعدات تضم شاحنات كبيرة محملة بالمدرعات وآليات، وناقلات للجند وعربات مصفحة، وسيارات إسعاف، وتوجهت إلى مناطق سيطرة “قسد” التي تتصدى لمحاربة “داعش” في محافظات “الرقة”، و”دير الزور”».

فيما قالت جريدة “الحياة” يوم الإثنين الماضي إن 500 سيارة نوع “همر” قد دخلت من نفس المعبر، متوجهين إلى “قسد” بحسب ما أكد ناشطون أيضاً للجريدة.

ويأتي هذا الدعم الجديد بعد أن أعلنت “قسد” محافظة “الحسكة” خالية من “داعش”، وتفرغها لمحاربته في شرقي “دير الزور”، و”الرقة” التي يحاول “داعش” إعادة تشكيل نفسه من جديد في المحافظة التي يعرف طبيعتها جيداً.
ويرى ناشطون أن “الولايات المتحدة” تحاول التعويض على “قسد” خسارتها لمدينة “منبج” لصالح “تركيا”، بعد اتفاق الجانبين “التركي والأمريكي” على “خارطة الطريق” التي تجعل “قسد” خارج الخريطة، لكنها بنفس الوقت تحاول إبعادها عن الحوار مع “الحكومة السورية”.

اقرأ أيضاً بحثاً عن مصالحها.. “واشنطن” تحاول إرضاء حليفيها التركي و”قسد”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *