سوريا لأميركا ” لسنا بحاجة مصاريكم”

الخارجية ترد على تيلرسون بعد تصريحات الأخيرة

سناك سوري – متابعات

أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم أنه «لا يحق لأي كان التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا ولو كان مجرد إبداء الرأي وأن الوجود العسكري الأمريكي على أراضيها غير شرعي ويشكل خرقاً سافراً للقانون الدولي واعتداءً على السيادة الوطنية».
وتابع المصدر بالقول: «هذا الوجود وكل ما قامت به الإدارة الأمريكية في سورية كان وما زال يهدف إلى حماية تنظيم “داعش” الإرهابي، ولم يكن هدف الإدارة الأمريكية البتة القضاء على “داعش”، ومدينة الرقة لا تزال شاهداً على إنجازات الولايات المتحدة وتحالفها المزعوم».
وأضاف المصدر نقلاً عن وكالة “سانا” «سورية تذكر السيد “تيلرسون” بأن الشأن الداخلي في أي بلد من العالم هو حق حصري لشعب هذا البلد، لأن هذا يشكل انتهاكاً للقانون الدولي الذي يشدد على احترام سيادة الدول».

اقرأ أيضاً:تيلرسون: لدينا خطة بخمس نقاط وإعادة الإعمار لن تتم إلا بشروطنا
واختتم المصدر «الحكومة السورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار، الجمهورية العربية السورية ستواصل حربها دون هوادة على المجموعات الإرهابية بمختلف مسمياتها».

وتأتي هذه التصريحات تعقيباً على تصريحات “ريكس تيلرسون” وزير الخارجية الأمريكي يوم أمس حول الأوضاع في سورية، وإعلان الإدارة الأمريكية عن تأسيس قوة عسكرية جديدة في الشمال السوري لحماية الحدود السورية ومراقبتها ما أثار تحفظ الأطراف الدولية وخصوصاً الجانب التركي الذي أعلن عن عملية عسكرية ضد منطقتي “عفرين” و “منبج” السوريتين في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: عشرات الآلاف يتظاهرون في عفرين … الضباب يحيط بالمدينة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *