سوريا: رفع سقف القرض الزراعي وعدم قبول الكفالات

7 مليار ليرة سورية رأس مال المصارف العامة والقروض خلال شهرين

سناك سوري – متابعات

أعلن المصرف الزراعي عن رفع سقف قروضه بنحو أربعة أضعاف حيث حدد مجلس الإدارة القروض طويلة الأجل حتى 200 مليون ليرة سورية و للقروض المتوسطة حتى 80 مليون و للقروض القصيرة حتى 40 مليون ليرة .

المصرف حدد أيضاً نوعية الضمانات بالعينية حصراً بخلاف ماكان معمول به سابقاً حيث كان يتم قبول كفالات الجمعيات الفلاحية بصفتها الاعتبارية ضمن حدود معينة وهو الأمر الذي أدى إلى الكشف عن الكثير من حالات الفساد وأدخل المصرف والمقترضين في متاهات التسديد ودفع الأقساط .

بدورها لجنة السياسات والبرامج الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء  أعدت دراسة الهيكلية الجديدة للمصارف العامة على أن تنجز خلال شهرين يتم بعدها تسديد رأسمال المصارف البالغ 7 مليارات ليرة سورية،  والانتقال إلى مرحلة الإقراض والتمويل، مع ضرورة أن تكون القروض تنموية حقيقية تحقق البعد الوطني في التنمية.

الحكومة وبغرض حماية القروض “اختراع جديد” أعلنت من خلال بيانها على صفحة رئاسة مجلس الوزراء عن موافقتها على إصدار النظام الأساسي لمؤسسة ضمان مخاطر القروض للمشروعات المتوسطة والصغيرة كشركة مساهمة مغفلة تهدف إلى تمكين المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على التمويل المطلوب من المؤسسات المالية والتي تمكن رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة الحصول على القروض بيسر أكبر وفوائد أقل.

اقرأ أيضاً : عزيزي المزارع صار فيك تسحب قرض “200” مليون ليرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *