سوريا تطبق حصاراً عسكرياً على قاعدة التنف الأميركية

وتقع القاعدة ضمن الأراضي السورية على الحدود مع الأردن والعراق
سناك سوري – متابعات

أكدت هيئة الأركان الروسية اليوم بأن القوات الحكومية السورية استطاعت إطباق الحصار على قاعدة “التنف” الأمريكية البريطانية المشتركة” الواقعة على الحدود “السورية مع الأردن اوالعراق” وذلك بشكل تام من الجهة السورية ببعد 55 كيلومتراً عن القاعدة.

وقال “فاليري غيراسيموف” رئيس الهيئة في حديث لصحيفة ” كومسومولسكايا برافدا”: «تمت محاصرة قاعدة “التنف” وذلك على بعد 55 كيلومترًا من قِبَل قوات الحكومة السورية، والأهم من كل ذلك هو أننا راقبنا عمليات إخراج مسلحي المعارضة من هناك منذ عدة أشهر، ومن الواضح أنه يتم تدريبهم هناك».

اقرأ أيضاً: لافروف يهاجم الوجود العسكري الأميركي: “إنه يعرقل الحل السياسي”

وقدم التحالف الدولي بقيادة أمريكا في قاعدة “التنف” الدعم اللوجستي والعسكري لـ “قوات سوريا الديمقراطية” في معاركه مع “داعش” في مناطق سيطرة التنظيم سابقاً، فيما أكدت تقارير صحفية بريطانية سحب الحكومة البريطانية قواتها من التنف بدون ذكر سبب الانسحاب وفي ظل صمت من قبل الحكومة البريطانية عن التقارير.

وكانت قد انتقدت وزارة الدفاع الروسية في أكتوبر من العام الحالي الدور الذي تقوم به قاعدة “التنف” الأمريكية في سوريا مشيرة إلى أن تواجدها قرب الحدود السورية الأردنية يعرقل العمليات ضد تنظيم “داعش”.

يذكر أن القواعد الأميركية لا تقتصر على التنف حيث يوجد العديد منها في مناطق سيطرة “قسد” وهي قواعد يعتبرها سوريون غير شرعية ويطالبون بخروجها من سوريا هي وكل القواعد الأجنبية الأخرى في البلاد.

اقرأ أيضاً: جيش سوريا الجديد يضم في صفوفه مقاتلين من داعش

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *