سوريا: الـ”إس 300″ تعود إلى الواجهة من جديد

منظومة صواريخ إس-300

ماذا قال وزير الدفاع الروسي عن إرسال منظومة الدفاع الجوي إلى “سوريا”؟

سناك سوري-متابعات

قال وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” إن بلاده مستعدة لبحث مسألة تزويد “سوريا” بمنظومة إس-300، إلا أن الحكومة السورية لم تتقدم بأي طلب لـ”روسيا” للحصول عليها.

وسبق أن أثارت المنظومة جدلاً واسعاً عقب تعرض “سوريا” للعدوان الثلاثي من قبل “أميركا” و”فرنسا” و”بريطانيا” في الـ14 من شهر نيسان الفائت، حيث قال مسؤولون روس إنهم سيزودون “دمشق” بمنظومة الصواريخ قبل أن تتوالى التصريحات وتُختتم بالنهاية بالعدول عن التسليم.

وأضاف “شويغو” خلال مقابلة له مع صحيفة “إل جورناله” الإيطالية: «قرار تقديم هذا النوع من الأسلحة لأي جيش أجنبي يتخذ بناء على طلب رسمي، وهو ما لم يردنا بعد وبالتالي، فإنه من السابق لأوانه الحديث عن ذلك الآن».

اقرأ أيضاً: “روسيا” عادت عن قرارها.. منظومة “إس-300” مارح تجي!

وأكد الوزير الروسي أن بلاده سبق وأن تراجعت عن تزويد “دمشق” بهذه الصواريخ «بطلب من إسرائيل وعدد من الدول الغربية قبل سنوات إلا أنها مستعدة للعودة إلى هذه الفكرة اليوم».

واعتبر أنه «بعد عدوان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا، برزت ضرورة امتلاك دمشق وسائل دفاع جوي حديثة، ونحن مستعدون للعودة إلى بحث هذه المسألة».

وسبق أن هدد “أفيغدور ليبرمان” وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي بتدمير المنظومة في حال حصلت عليها “دمشق” وقال: «من المهم بالنسبة لتل أبيب ألا تُستخدم الأسلحة الدفاعية التي يسملها “الروس” إلى “سوريا” ضدنا، وإذا استخدمت فإننا سنتصرف ضدها».

يذكر أن القواعد الروسية المتواجدة في “سوريا” تمتلك منظومة إس-400 الأكثر تطوراً، إلا أنها تستخدمها فقط في حال تعرضت القوات الروسية للهجوم.

اقرأ أيضاً: “ليبرمان” يهدد “روسيا” بتدمير منظومة “إس 300” قبل وصولها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *