سوريا: العدل الأميركية تمنع إطلاق سراح داعشي أميركي

“قسد” اعتقلته داخل مناطق سيطرتها، والمعتقل ادعى أنه صحافي أمريكي

سناك سوريا – متابعات

أرجأت المحكمة الفيدرالية في “واشنطن” مشروعاً لـ”وزارة الدفاع” الأمريكية للإفراج عن معتقل سعودي (أميركي) في “سوريا” بتهمة الانتماء إلى “داعش”، لحل مسائل تبدو متضاربة متعلقة بالأمن القومي، وعدم اقناع القضاء بحجج “البنتاغون” ومحامي الدفاع عن المعتقل.

وأثارت قضية السعودي الذي يتمتع بالجنسية الأمريكية جدلاً واسعاً في الصحافة الأمريكية لسرعة طلب “البنتاغون” الإفراج عنه رغم أنه “مقاتل عدو” حسب وصفهم. ويُشتبه بأن يكون قاتل في صفوف “داعش” في “سوريا” حيث تم توقيفه هناك من قبل “قسد”، وادعى أنه صحفي قادم لتغطية الأحداث، دون أن يتم الكشف عن اسمه حتى الآن

وذكرت “وكالة الصحافة الفرنسية”: «أن الرجل سلم نفسه لـ”قوات سوريا الديموقراطية” في أيلول 2017، وتم نقله فيما بعد إلى “العراق”، حيث استجوبه محققون أميركيون. وأعلنت “وزارة العدل الأميركية” الأربعاء الماضي نيتها الإفراج عن المعتقل في منطقة تسيطر عليها “قسد”».

قرار وقف إطلاق سراحه بحسب مراقبين يأتي بسبب المكان الذي سيتم إطلاقه فيه، حيث أن القرار يقضي بأن يخرج من السجن في منطقة سورية تسيطر عليها “قسد” وهو ما اعتبر أمراً يُشكل خطراً على حياته، لكن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يُنقل إلى أميركا ويُطلق سراحه هناك؟

اقرأ أيضاً اعتقال “إيميلي كونيغ” أخطر نساء داعش في الرقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *