سوريا: الإفراج عن كنديين بعد شهر على اختطافهم في إدلب ..

حكومة النصرة تقول إن تواصلاً رسمياً جرى بينها وبين الحكومتين الكندية والتركية !!!

سناك سوري-متابعات

من باب (فعل الخير) أعلنت حكومة الإنقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” أنها ستسلم تركيا مواطنين كنديين دخلا إدلب بطريقة “غير شرعية” بموجب اتفاق مع السفارة الكندية.

وعقدت حكومة الإنقاذ اليوم مؤتمراً صحفياً بحضور المواطنين الكنديين “شان وجولي” حيث ظهرت “جولي”وهي لبنانية الأصل ترتدي الحجاب وإلى جانبها المتحدث في المؤتمر الصحفي.

“بسام صهيوني” رئيس الهيئة التأسيسية التي تشكلت بموجبها “حكومة الإنقاذ” قال إن المواطنين الكنديين دخلا تهريباً عن طريق لبنان مروراً بمناطق الحكومة السورية وصولاً إلى قلعة المضيق في ريف حماة الغربي حيث كانا يتوجهان إلى تركيا عن طريق الأراضي السورية عندما ألقت القبض عليهم هيئة تحرير الشام منتصف الشهر الماضي (يعني ماعجبون يمروا ع تركيا غير من خلال إدلب!؟ اي شو هالحكي هاد).

وأكد “صهيوني” أن ملف المواطنين الكنديين هو ملف إنساني ولا مقابل لتسليمهما، مشيراً إلى أن التعامل تم بشكل رسمي بين حكومة الإنقاذ والحكومتين التركية والكندية مع تسهيلات من الجانب التركي (صرلك عز وصاروا يعاملوكم بشكل رسمي، بس ماعرفنا تركيا قدمت تسهيلات أو أعطت توجيهات؟).

مراقبون اعتبروا أن الإفراج عن المختطفين يعد بمثابة محاولة تركية لتلميع صورة “حكومة الإنقاذ” ومن خلالها هيئة تحرير الشام التي تعد الوجه الآخر لـ “جبهة النصرة” وتحاول تقديم نفسها على أنها تشكيل غير متطرف.

يذكر أن حدود سوريا الشمالية مع تركيا تشهد العديد من حالات الدخول والخروج “غير الشرعي” سواءً لصحفيين يحاولون تغطية الأحداث الحاصلة في تلك المناطق أو لمقاتلين أجانب.

اقرأ أيضا : حكومة الإنقاذ تفرج عن المساجين في إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *