“سوريا”: اكتشاف نوع نادر من التفاح

موائد السوريين على موعد مع التفاح الجديد…. يعني ممكن يرخص التفاح

سناك سوري – متابعات

تمكّن الباحثون في المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) والهيئة العامة للبحوث الزراعية من اكتشاف نوع نادر جداً من التفاح في أحد بساتين التفاح في “سوريا”.

التفاح المكتشف يتمتع بمواصفات خاصة حيث أن التفاحة الواحدة نصفها ملون بالأحمر، ونصفها الآخر أخضر، وهي ظاهرة فريدة من نوعها على المستوى العالمي، وسببها طفرة طبيعية تحدث في أنسجة أحد براعم شجرة التفاح ونسبة حدوثها في الطبيعة أقل من واحد في المليون، ولها تطبيقات مهمة.

وبحسب جريدة تشرين المحلية فإن تطوير الاكتشاف والاستفادة منه علمياً واقتصادياً يمكّن من الحصول على صنف تفاح جديد يتميز بمواصفات غير عادية مختلفة عما هو موجود في الأسواق.

اكتشاف التفاح الجديد استدعى تشكيل فريق بحثي عالي المستوى من خبراء المركز العربي (أكساد) والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في “سوريا” مختص بمواضيع التغيرات الوراثية في الخلايا الجسمية في أشجار التفاح أو ما يدعى بالكيميرا، يقوم بالتنسيق مع المزارع الذي اكتشف هذه الشجرة في بستانه بالحفاظ عليها ورعايتها ودراسة هذه الظاهرة الفريدة من النواحي الوراثية والتشريحية والفيزيولوجية والبيوكيميائية بما في ذلك تركيب الأحماض النووية المسؤولة عن الشيفرة الوراثية الجديدة، ووضع خطة لإكثار أنسجة البرعم الذي يحتوي على هذه الطفرة النادرة.

ميزات ونوعية التفاح الجديد من حيث المظهر والطعم واللون والتحمّل الأعلى للتداول والتخزين تشير إلى إمكانية توفر هذه المادة بشكل كبير في الأسواق السورية والسؤال هل سيؤدي توفر التفاح بهذه الكميات والنوعيات إلى انخفاض أسعاره أم أنه سيكون بسعر جديد يتناسب مع تسمية الاكتشاف الجديد.

اقرأ أيضاً: بشرى سارة لمرضى السكري… “سوريا” تبدأ بزراعة استراتيجية تعوضهم عن السكر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *