سوريا: إنقاذ طفل بعد 22 ساعة على وقوعه في البئر

الطفل “نظام عبيد” وقع في بئر عمقه أكثر من 90 متراً

سناك سوري-آزاد عيسى

تمّكن أهالي قرية “أم كهيف” في ريف “تل حميس” بمحافظة “الحسكة” من إنقاذ الطفل “نظام العبيد” البالغ من العمر ثلاث سنوات، من موت محتم، بعد بقائه في بئر ارتوازي بعمق أكثر من 90 متراً لمدّة 22 ساعة استمرت من مساء يوم الخميس حتّى يوم الجمعة.

“بشير العبيد” والد الطفل في حديث مع “سناك سوري” عبّر عن امتنانه لنخوة الأهالي من قريته ومن القرى المجاورة بالمؤازرة والمساندة وأضاف: «كان ابني يلعب مع الأطفال يوم الجمعة قبل أن يقع في بئر عمقه 90 متراً وقطره 9 إنش فقط، ماجعل إنقاذه أمراً صعباً جداً، إلا أن محاولات أهالي المنطقة وتعاونهم على مدى 22 ساعة أثمرت في النهاية عن إنقاذه مستخدمين حبالاً قاسية وكاميرات للإضاءة والوصول وبمساعدة مختصين بحفر الآبار».

اقرأ أيضاً: تعاون بين الحكومة والإدارة الذاتية يعيد النور إلى الحسكة

حول الأهالي لحظة إخراج الطفل إلى فرحة عامرة، تحولت الساحة إلى مسرح للرقص والفرح بعد إعلان نبأ إخراج (نظام)، واعتبر والده لحظة خروجه «ولادة جديدة، لم تسبق أن شهدت المنطقة مثل هذه الحادثة، الأجمل أن المئات من البشر استمروا بعدم النوم طوال تلك الساعات حتى عاد ولدنا للحياة».

الطفل عرض على أطباء مختصين للكشف عن حالته النفسية والصحية، ليتبين أنه في حال جيدة باستثناء بعض الجروح جراء السحب من البئر، وبعض التوتر من الخوف والقلق.

فإن كان الأهالي قد تمكنوا بتعاونهم من تجنيب الطفل الموت، فإن تعاون السوريين سيريح بلادهم من الحرب الدائرة في البلاد منذ سبع سنوات، عسى أن تكون بشرة خير للبلاد.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *