زن حكومي.. “يا أخي اتطوع منشان الله”

ولم توفر الرسائل لا فتى ولا فتاة ولا حتى عجوزاً.

سناك سوري – فريق الرصد

حرصت الحكومة خلال اليومين الماضيين على حث مواطنيها للإنضمام إلى الألوية العسكرية الحكومية عبر رسائل الموبايل على شبكتي “سيرياتيل- MTN”، “طب لو عملتولن شي تحفيزي أكتر من رسايل المبايل ماكان افضل.. خبر عن انضمام أحد المسؤولين الشباب أو أولاد المسؤولين الكبار ياترى ماكان أفضل انو اقتراح يعني”.

ومن بين نصوص الرسائل التحفيزية التي وبالمناسبة لم توفر شاباً ولا حتى عجوزاً أو صبية، كانت عبارة «شارك بشرف الانتصار على الإرهاب.. التحق بألوية المشاة الخفيفة الطوعية ج.ع.س»، وكان هناك أيضاً: «بادر بالالتحاق بألوية المشاة الخفيفة الطوعية وساهم بإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا ج.ع.س»، “أول باشتان كاتبين سوريا بالألف وهادا يدل على أنو اللي كاتب الرسائل ما كان يحضر اجتماعات حزبية بشكل متواصل، ثاني باشتان مو ناقص غير تدقو عالبيوت توزعوها ورقي للرسالة، ثالث باشتان رسايلكم بتدل على انو محققين الانتصار يا خيي شو بدكن بهالألوية لكان”.

اقرأ أيضاً: بدنا نتسرح حملة يقودها عناصر الدورة 102

وماكان ناقص غير تقول الرسايل يا أخي انضم وسيغفر الله ذنوبك ماتقدم منها وما تأخر، أو مثلاً يا أخي اتطوع منشان الله اتطوع”. سناك سوري

تقول إحدى مشتركات شبكة MTN لـ “سناك سوري”: «رغم أن خطي المحمول باسمي وواضح لديهم أنه اسم فتاة حتى في خانة الجنس مكتوب أنثى، إلا أن الرسائل ماتزال تنهمر كزخ المطر، لدرجة أنه إذا وصلتني رسالة أخرى سأقوم بالإلتحاق وإراحة رأسي».

اقرأ أيضاً: الجيش السوري يدعو أهالي إدلب لنبذ الغرباء والانضمام للمصالحة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *