روسيا تعلق على تطورات الأوضاع في عفرين مجدداً

الغارات التركية على عفرين

وترى أن كل الحق عالأميركان!

سناك سوري-متابعات

يبدو أن روسيا تجد نفسها مضطرة للتعليق على العدوان التركي ضد عفرين السورية ولو بخجل، خصوصاً مع كثيرة الانتهاكات التي تفعلها فصائل المعارضة والجيش التركي بحق المقاتلين الأكراد كالتمثيل بجثة المقاتلة الكردية والجندي التركي الذي أرسل قذيفة صاروخية هدية لعوائل عفرين، وأمام هذا الواقع قال نائب وزير الخارجية الروسية “أوليغ سيرومولوتوف” إن تطور الأوضاع في عفرين السورية “قد” يؤدي إلى مزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وأضاف في تصريحات صحفية نقلتها وكالة نوفوستي الروسية: «نحن مضطرون للتأكيد بأسف شديد أن بؤرة جديدة من التوتر تتوسع في سوريا»، مشيراً إلى أن اختلاف المصالح الأميركية والتركية وتباينها في المنطقة يتسع أكثر وأكثر، بينما الشعب السوري وحده من يدفع الثمن.

اقرأ أيضاً: «اختاري أي عائلة وألقي عليها التحية».. صاروخ تركي هدية لأطفال عفرين

“سيرومولوتوف” قال أيضاً إن أنقرة «تقنعنا بأن الجهود التي يبذلها العسكريون الأتراك، لا تتناقض مع العمل الذي تقوم به تركيا في مجال التسوية السياسية في سوريا»، “المهم إنتوا اقتنعتوا؟”، وأردف قائلاً: «ومع كل ذلك فإن تطور الأوضاع في عفرين مفتعل بسبب تصرفات الأمريكيين وقد يؤدي حقا إلى المزيد من زعزعة الاستقرار في هذه المنطقة».

إذاً وبحسب التصريحات الروسية فإن العدوان التركي على عفرين السورية سببه الأميركان؟!، ولم لا فروسيا السعيدة باستمالة حليف واشنطن القوي “تركيا” لن توفر جهداً أو موقفاً من شأنه أن يعزز تقاربها مع تركيا ولو على حساب الشعب السوري في عفرين، مايؤكد مجدداً أن كل تلك الدول تسعى لإنجاح أجنداتها ومصالحها في سوريا ليبقى الشعب السوري والتسوية السورية ودحر الإرهاب مجرد حجج مختلفة تستخدم عند الحاجة، فالشعب السوري لا يزال يموت يومياً بغارات كل تلك الدول التي قدمت غلى أرضه غازية لا منقذة، “بس بدك مين يفهم”.

اقرأ أيضاً: التصريح الروسي الأول عن عفرين.. موسكو تشعر بـ “القلق”!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

آراء الزوار:

  1. إذا كنتم لا تستطيعون التفريق بين الروس والأمريكان وكله عندكم صابون فهذه مشكلتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *