رئيس غرفة تجارة دمشق: تخفيض الأسعار بعد شهر!

سناك سوري-متابعات

يشهد سعر الصرف في السوق السوداء تهاوياً مستمراً على عكس الأسعار التي ماتزال صامدة على حالها، وبخطوة لافتة قام مصرف سوريا المركزي يوم أمس بتخفيض سعر الصرف الرسمي إلى مادون سعر الصرف في السوق السوداء بدمشق بحوالي 56 ليرة.

وأدى هذا الأمر لخسائر كبيرة لدى تجار الدولار الذين سيخسرون عبر هذه الخطوة 30 ليرة في الدولار الواحد، علماً أن السوق السوداء تشهد احجاماً عن الشراء حيث لا أحد يعلم كيف ستسير الأمور وإن كان سعر صرف الدولار سيشهد مزيداً من الانخفاض أم أنه سيرتفع من جديد كما جرت العادة سابقاً.

ولا يبدو واقع سوق الذهب مختلفاً حيث انكمش الصاغة عن الشراء بينما تهافت الناس على البيع، خصوصاً مع الانخفاض الكبير الذي لحق بغرام الذهب حيث بلغ 15000 لعيار 21 وهو يشهد نزولاً مستمراً يتغير أحياناً من ساعة لساعة، بينما شهدت المحال التجارية ومستودعات الأغذية إغلاقاً كاملاً لها في بعض الأماكن خصوصاً في محافظة اللاذقية وسط حالة من الترقب لما سيحدث لاحقاً.

اقرأ أيضاً:التموين: الأسعار عالمية والراتب محلي

رئيس غرفة تجارة دمشق “عمار البردان” أكد أنه وفي حال تمكن المركزي من تثبيت سعر الصرف على الـ 400 ليرة أو بحدودها فإن الأسعار ستنخفض، متوقعاً أن يلمس المواطن تخفيض الأسعار مع بداية السنة القادمة أي بعد حوالي الشهر، بحسب ما أوردت صحيفة الوطن.

وأمام هذا الواقع وتعنت الأسعار، فإن أسعار المواد المهربة كالموبايلات والماكياجات وغيرها شهدت انهياراً كبيراً مادفع بعض المواطنين بالتندر على الأمر والقول: “نطالب الحكومة بربط الاقتصاد الوطني بالتهريب”.

اقرأ أيضاً: التجارة الداخلية تسلم “رقبة الأسعار” لمديرياتها في المحافظات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *