رئيس الائتلاف السابق يكشف عن وجهة القوات الحكومية القادمة!

“خالد خوجة” يؤكد أن الدول الحليفة ستترك الفصائل في النهاية!

سناك سوري-دمشق

رجح رئيس الائتلاف السوري المعارض السابق “خالد خوجة” تكرار سيناريو “درعا” في “إدلب”، عبر تغريدة له في “تويتر”، هاجم خلالها الفصائل بشكل ضمني.

وتضمنت تغريدة “خوجة” بعض الأسئلة وإجاباتها، متسائلاً «هل يتكرر سيناريو درعا في إدلب»، يجيب: «هذا هو المرجح».

وتابع متحدثاً عن كيفية تصرف الدول الحليفة للفصائل في “إدلب” بحال تقدم القوات الحكومية إليها لبدء عمل عسكري، فقال: «كيف سيتصرف ولي أمري عندها؟»، يجيب: «ينسحب ويتركك»، في إشارة منه لما حدث في “درعا” حين رفضت “واشنطن” الدخول في المعركة إلى جانب الفصائل.

وعن جدوى الاتفاقات والمسارات التفاوضية، يقول: «انظر كم ثور أُكل بعد الثور الأبيض قبل أن يأتي دورك!».

ومن غير المعروف إذا ما كانت هيئات المعارضة السياسية أو الفصائل قد التقطت أي إشارات تقول إن القوات الحكومية ستتوجه إلى “إدلب” عقب السيطرة على محافظة “درعا” التي ما يزال التفاوض يجري فيها من أجل إتمام اتفاق التسوية، إلا أن القوات الحكومية لم تلمح بعد إلى الأمر، في حين رجح مراقبون أن تكون الوجهة القادمة للقوات الحكومية ريف “حماة” الشمالي.

اقرأ أيضاً: استقالة 3 من أبرز قيادات الائتلاف المعارض

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *