دير الزور فصائل “الحماية الذاتية” ستتولى الدفاع عن المدينة والمؤسسات

من تخريج أول دفعة من فصائل الحماية الذاتية دير الزور

ماهو رأي الأهالي بهذا القرار؟

سناك سوري – دير الزور

تعمل الحكومة السورية في دير الزور على تجنيد مواطنين ضمن ماسمي بفصائل الحماية الذاتية، وذلك من أجل تكليفهم بمهام ضمن المدينة والبلدات التي تم طرد داعش منها.
وبحسب المصادر فإنهم سيتولون حماية المؤسسات الحكومية وإقامة الحواجز ضمن المدينة والبلدات التي يسكنون فيها، بينما سيتم توزيع الوحدات العسكرية الرسمية خارج المدن وبالبلدات.
وضمن هذه الخطة تم أمس تخريج 95 عنصراً هم الدفعة الأولى من هذه الفصائل، على أن يتم تخريج دورات أخرى لاحقاً، وقد تم تدريبهم على حماية المنشآت والحواجز بشكل أساسي.

اقرأ أيضاً: قيادي بعثي يرتدي البزة العسكرية ويزور دير الزور بعد تحريرها
ردود الأفعال في دير الزور انقسمت حول هذه الفصائل فقد اعتبر البعض أن تجربة القوات الرديفة تجربة غير ناجحة وأنهم تحولوا في معظم الأوقات إلى شبيحة.
بينما اعتبر البعض الآخر أن وجود هؤلاء سيشجع باقي الأهالي على العودة إلى منازلهم بشكل أكبر وسيعزز مفهوم إدارة الأهالي لشؤونهم، إضافة لعودة الحياة المدنية.

يذكر أن محافظة دير الزور عانت الأمرين من داعش الذي حاصر المدينة وسيطر على الريف، ما دفع الآلاف للنزوح منها، وقد أدى هذا الواقع لتعطيل دورة الحياة وتراجع الواقع المعيشي الذي لم يتحسن بشكل جيد بعد، ودورة الحياة مازالت بطيئة لأسباب عديدة في مقدمتها عدم عودة أهل المنطقة للسكن فيها بعد، وضعف الخدمات.

اقرأ أيضاً: نسبة الدمار في دير الزور تصل إلى 90% وكلفة الإعمار خيالية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *