دمشق الآن: تهاجم مجد نيازي لأنها انتقدت قانون الاوقاف

ناشطون: إنها سقطة مزرية لصفحة “دمشق الآن” المقربة من الحكومة

سناك سوري – رصد

هاجمت صفحة دمشق الآن المقربة من الحكومة السورية رئيس حزب سوريا الوطن “مجد نيازي” بعد انتقاد الأخيرة للتطرف الديني وقانون وزارة الأوقاف ودعوتها للاحتجاج على هذا الواقع.

“دمشق الآن” كتبت يوم أمس أن: «فعاليات شبابية و شعبية تدعو ساخرةً عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى وقفة احتجاجية أمام مطعم وبار رئيسة حزب “سورية الوطن” السيدة “مجد نيازي” في “حي الشعلان” بـ”دمشق”، وذلك اعتراضاً على تجييشها المستمر للشارع السوري». متهمة إياها بخلق “فتنة”، بينما كان يجب عليها استخدام نفوذها لمساعدة “الشهداء” وجرحى الحرب وأن تعيد المنزل الذي قدمته لها الدولة التي تزرع البلاء بها. كما نشرت الصفحة على لسان فعاليات؟.

هجوم “دمشق” الآن على “نيازي” لاقى موجة انتقادات واسعة للصفحة المقربة من الحكومة، حيث اعتبره الناشط الصحفي “إياد حسين” بمثابة سقطة مزرية للصفحة.

فيما قال “سومر دعيس” وهو ناشط صحفي أيضاً:حدا بس يفهمني بشو غلطانة هالمخلوقة لحتى عم تهاجمها صفحة دمشق الآن، لاء وقال ليبروحالون قال نقلا عن الفعاليات، لك أقسم بالله هي التفاهة بعينها.

لكن المنشور حمل كثيراً من السباب والشتيمة لـ”نيازي”، وتحريضاً وسخرية كبيرة كان أقلها عدم معرفة رئيسة الحزب، ومن هي، ومن الذي يعرفها، وهكذا.. مع سمايلات ضاحكة. فيما اعتبرت “هبة الله” أن العلماء والمشايخ “خط أحمر”، مضيفة: «ويلي بيحكي عليهن كلمة منقص لسانو .. هنن علمونا وربونا على محبة كل الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات، علمونا المحبة والتسامح، وأي كلام غلط بحقهن مرفوض تماماً».

إقرأ أيضاً “سوريا” حزب يدعو لوقفة احتجاجية على قانون الأوقاف والخطاب التحريضي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *