داعش يطلب مليون دولار فدية عن كل مختطف

لجنة جديدة لمتابعة ملف المختطفين في السويداء

سناك سوري – ضياء الصجناوي

لليوم الرابع على التوالي، يتابع عشرات المواطنين من أبناء “السويداء” اعتصامهم أمام مبنى المحافظة للمطالبة بتحرير المخطوفين، والعمل بجدية لإنقاذهم من الموت، خاصة بعد تشكيل لجنة مفاوضات جديدة برئاسة شيخ عقل طائفة الموحدين “حكمت الهجري”.

وشهدت المحافظة حالة من التفاؤل الحذر بعد تكليف الشيخ “حكمت الهجري” ملف التفاوض، عقب اعتذار اللجنة السابقة المشكلة أيضاً من قبل مشيخة العقل، والتي عجزت عن أي شيء في ظل عدم التعاون معها من أي جهة رغم محاولاتهم لذلك.

المعلومات التي تم تداولها يوم الخميس الماضي، تفيد بأن “داعش” طلب في أول تواصل مع اللجنة الجديدة برئاسة “الهجري” مليون دولار أمريكي عن كل مختطف حتى يتم الإفراج عنهم فوراً.

ونقل ناشطون عن الشيخ الهجري” قوله بعد تسلم الملف: «إن قضية المختطفين ليست ملف ليستلمه حديثاً، وإنّما هو مساهم في العمل على إعادتهم منذ بداية الواقعة». مؤكداً أن القضية ليست حكراً عليه وحده، بل أن جميع الأهالي والدولة يتساعدون للإفراج عنهم.

يذكر أن “داعش” هاجم في 25 تموز الماضي الريف الشرقي للمحافظة، وارتكب مجازر كبيرة بحق المدنيين، واختطف 29 مدنياً جلهم من النساء والأطفال من قرية “الشبكي”، حيث أقدم على إعدام الشاب “مهند أبو عمار” في 27 تموز، قبل أن يعدم الضحية “ثروت أبو عمار” يوم الثلاثاء الماضي.

إقرأ أيضاً داعش يعدم إحدى المختطفات… والأهالي يعتصمون في شوارع المدينة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *